تحميل و قراءة رواية ليلية لشبونة pdf

تحميل رواية ليلية لشبونة pdf

المؤلف : اريش ماريا ريماك
السنة : 2012
عدد الصفحات : غير محدد
عن الرواية : 2012م - 1443هـ وصف رواية ليلة لشبونة pdf تأليف (اريش ماريا ريمارك) : هي ليلة تمر ..هي ليلة متميزة في صمتها و هدوءها تجبرنا على الانصات جيدا و هذا ما دفع بأن يختار لروايته فضاءا متناقضا نوعا ما الليل بصمته و سكونه و الحانات بصخبها و ضجيجها فماذا كان يرمز بهذه الازدواجية؟ سؤال وجدت له الاجابة في الرواية ذاتها في العنف الذي كانت اوربا تعيشه في النصف الأول من القرن الماضي و في الهدوء والسكون بل الاستسلام الذي اتجهت اليه الأنفس البشرية تحت ظل هذا العنف, ليلة لشبونة هي ليلة و تمر لكن مع نهايتها يتغير كل شيء فينا تحررنا من سجن أعمق من كل السجون ألا و هو سجن الذكريات فالانسان قد يقاوم الجدران يقاوم التعذيب و التهجير و الاقصاء لكنه مهما حاول فلن يستطيع الهروب من ذكرياته التي تحاصره بكل ماضيه و ما فيه من ألم فيعيش بها مجبرا غير مخير, الالماني الذي عاش في ظل ألمانيا النازية الهارب منها الى أمريكا و الذي ترك فيها أختا أعدمت سنة 1943 لذنب اقترفه هو بهروبه, و لعل هذه الذكرى التي ارتبطت بأعماقه دفعته الى اخراجها عن طريق الكتابة فكانت ليلة لشبونة سنة 1962 . .
عن الرواية
2012م - 1443هـ وصف رواية ليلة لشبونة pdf تأليف (اريش ماريا ريمارك) : هي ليلة تمر ..هي ليلة متميزة في صمتها و هدوءها تجبرنا على الانصات جيدا و هذا ما دفع بأن يختار لروايته فضاءا متناقضا نوعا ما الليل بصمته و سكونه و الحانات بصخبها و ضجيجها فماذا كان يرمز بهذه الازدواجية؟ سؤال وجدت له الاجابة في الرواية ذاتها في العنف الذي كانت اوربا تعيشه في النصف الأول من القرن الماضي و في الهدوء والسكون بل الاستسلام الذي اتجهت اليه الأنفس البشرية تحت ظل هذا العنف, ليلة لشبونة هي ليلة و تمر لكن مع نهايتها يتغير كل شيء فينا تحررنا من سجن أعمق من كل السجون ألا و هو سجن الذكريات فالانسان قد يقاوم الجدران يقاوم التعذيب و التهجير و الاقصاء لكنه مهما حاول فلن يستطيع الهروب من ذكرياته التي تحاصره بكل ماضيه و ما فيه من ألم فيعيش بها مجبرا غير مخير, الالماني الذي عاش في ظل ألمانيا النازية الهارب منها الى أمريكا و الذي ترك فيها أختا أعدمت سنة 1943 لذنب اقترفه هو بهروبه, و لعل هذه الذكرى التي ارتبطت بأعماقه دفعته الى اخراجها عن طريق الكتابة فكانت ليلة لشبونة سنة 1962 . .
تحميل
التحميل حجم الرواية
غير محدد فى الوقت الحالى