بحث عن كتاب
كتاب يلزم الرافضة لعبد الرحمن دمشقية

تحميل كتاب يلزم الرافضة PDF

التصنيف : كتب إسلامية
سنة النشر : 2011
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 2011م - 1443هـ الرافضة أو الروافض (المفرد: رافضي) وهو مصطلح قديم لتسميه الشيعة الاثني عشرية ويُعرف المصطلح بين عموم أهل السنة قديماً، أما حديثاً فيُستعمل بشكل كبير من قبل بعض حركات وجماعات الإسلام السياسي المُحافظة كما يستخدم المصطلح بشكل متكرر ضمن المنشورات الإعلامية الترويجية لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وتشير الكلمة لعدم اعتراف (رفض) الشيعة بالخلفاء أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان كخلفاء شرعيين للنبي محمد ويعتبرون علي بن أبي طالب أحق بخلافة النبي. ومعنى الكلمة المعجمي هو "الترك". وقد ذكر ابن منظور: « الرفض تركك الشيء تقول: رفضني فرفضته، رفضت الشيء أرفضه رفضاً. تركته وفرقته، والرفض، الشيء المتفرق والجمع : أرفاض». هذه رسالةٌ مختصرة ألَّفها الشيخ حفظه الله للرد على شُبهات الروافض المُدَّعين لحب آل البيت رضي الله عنهم ، وهو في هذه الرسالة يُلزِمهم بما يلزم التزامهم به في قواعدهم في علم الحديث وأنواعه، فهو يذكر لهم كلامهم ويرد عليه بنفس منطقهم. لا تكذبوا فترووا عن النبي الرواية البتراء يكثر الرافضة من ذكر هذا الحديث والاحتجاج به ولا وجود له في الكتب الصحيحة المعتمدة عندنا. وقد ذكره ابن حجر الهيتمي بصيغة التمريض فقال (ويرُوى) (الصواعق المحرقة2/ 43.). ولكن المفاجاة أنني عدت إلى أمهات مصادر كتب الشيعة وأطلت التنقيب عنها بالسند فوجدت أنهم يحكونها حكاية من دون سند. أليس من أعجب العجيب أن تكون هذه الرواية من جملة رأسمال مذهبهم وينتقدون السنة من خلالها دائما ويلزمونهم بها بينما لا يوجد لها إسناد في كتب القوم؟ والرافضة هم الذين يجعلون صلاتهم بتراء حين يخرجون أزواج النبي من (أهل البيت) مع أن القرآن خاطب أزواج الأنبياء ووصفهن بأهل البيت. فمفاهيمهم للفظ أهل البيت مفاهيم بتراء. فليقرأوا هذه الآيات من القرآن الكريم: الأولى: (قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت) قالوها لامرأة إبراهيم. الثانية: (هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم) وعنى بذلك أم موسى .
أعلان

نبذة عن كتاب يلزم الرافضة

كتاب يلزم الرافضة

2011م - 1443هـ الرافضة أو الروافض (المفرد: رافضي) وهو مصطلح قديم لتسميه الشيعة الاثني عشرية ويُعرف المصطلح بين عموم أهل السنة قديماً، أما حديثاً فيُستعمل بشكل كبير من قبل بعض حركات وجماعات الإسلام السياسي المُحافظة كما يستخدم المصطلح بشكل متكرر ضمن المنشورات الإعلامية الترويجية لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وتشير الكلمة لعدم اعتراف (رفض) الشيعة بالخلفاء أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان كخلفاء شرعيين للنبي محمد ويعتبرون علي بن أبي طالب أحق بخلافة النبي. ومعنى الكلمة المعجمي هو "الترك". وقد ذكر ابن منظور: « الرفض تركك الشيء تقول: رفضني فرفضته، رفضت الشيء أرفضه رفضاً. تركته وفرقته، والرفض، الشيء المتفرق والجمع : أرفاض». هذه رسالةٌ مختصرة ألَّفها الشيخ حفظه الله للرد على شُبهات الروافض المُدَّعين لحب آل البيت رضي الله عنهم ، وهو في هذه الرسالة يُلزِمهم بما يلزم التزامهم به في قواعدهم في علم الحديث وأنواعه، فهو يذكر لهم كلامهم ويرد عليه بنفس منطقهم. لا تكذبوا فترووا عن النبي الرواية البتراء يكثر الرافضة من ذكر هذا الحديث والاحتجاج به ولا وجود له في الكتب الصحيحة المعتمدة عندنا. وقد ذكره ابن حجر الهيتمي بصيغة التمريض فقال (ويرُوى) (الصواعق المحرقة2/ 43.). ولكن المفاجاة أنني عدت إلى أمهات مصادر كتب الشيعة وأطلت التنقيب عنها بالسند فوجدت أنهم يحكونها حكاية من دون سند. أليس من أعجب العجيب أن تكون هذه الرواية من جملة رأسمال مذهبهم وينتقدون السنة من خلالها دائما ويلزمونهم بها بينما لا يوجد لها إسناد في كتب القوم؟ والرافضة هم الذين يجعلون صلاتهم بتراء حين يخرجون أزواج النبي من (أهل البيت) مع أن القرآن خاطب أزواج الأنبياء ووصفهن بأهل البيت. فمفاهيمهم للفظ أهل البيت مفاهيم بتراء. فليقرأوا هذه الآيات من القرآن الكريم: الأولى: (قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت) قالوها لامرأة إبراهيم. الثانية: (هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم) وعنى بذلك أم موسى .


هذا الكتاب من تأليف عبد الرحمن دمشقية و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة