بحث عن كتاب
كتاب من أعلام الدعوة والحركة الإسلامية المعاصرة لعبد الله العقيل

تحميل كتاب من أعلام الدعوة والحركة الإسلامية المعاصرة PDF

التصنيف : كتب إسلامية
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : كتاب في روائع الحضارة المصرية حيث سرد لسير عشرات كبار الهمم في العلوم والدعوة والجهاد الذين بذلوا أعمارهم رخيصة لله ثم من أجل إعلاء رسالتهم في خدمة أوطانهم فماتوا وبقى ذكرهم،فما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل..اللهم ارزقنا السير على دربهم.. الكتاب فيه وصف لـ 119 شخصية إسلامية وهي تضم تراجم لعدد من رموز الأمة الإسلامية من الذين تركوا بصمات واضحة، وأعمالاً جليلة، وسجلوا مواقف بطولية في ميادين الدعوة إلى الله، والجهاد في سبيله، وضحوا بالنفس والنفيس في سبيل نصرة دين الله. والتزم المستشار في كتابته أن يكون قد التقى بمن يكتب عنه، وأن يكون قد تعرف عليه معرفة دقيقة، ولذا فقد جاءت كتابته كتابة العارف الواعي، كما اشترط على نفسه أن يكون المترجم له من الدعاة العاملين للإسلام، لأهمية العمل بجانب الدعوة. كما ارتبط في ترجمته بطول وقصر فترة المعايشة للشخصية، فكتب عن بعض أربع صفحات، وترجم لآخرين في عشر. ويقدم المستشار العقيل في ترجمته نبذة عن الشخصية من حيث حياتها ونشأتها، ثم يذكر كيف تعرف على صاحبها، ويورد بعض صفاته وأخلاقه، ودوره في الدعوة وجهاده، ثم نبذة عن مؤلفات المؤلفين منهم، وينقل بعض الأقوال التي قيلت في حق المترجم له، ويختتم بوفاته. واعتمد المستشار العقيل في مؤلفه على أكثر من مئتي مصدر، ضمت مائة وأربعة وخمسين كتاباً، وتسعاً وأربعين مجلة، وستاً وعشرين جريدة أو صحيفة. .
أعلان

نبذة عن كتاب من أعلام الدعوة والحركة الإسلامية المعاصرة

كتاب من أعلام الدعوة والحركة الإسلامية المعاصرة

كتاب في روائع الحضارة المصرية حيث سرد لسير عشرات كبار الهمم في العلوم والدعوة والجهاد الذين بذلوا أعمارهم رخيصة لله ثم من أجل إعلاء رسالتهم في خدمة أوطانهم فماتوا وبقى ذكرهم،فما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل..اللهم ارزقنا السير على دربهم.. الكتاب فيه وصف لـ 119 شخصية إسلامية وهي تضم تراجم لعدد من رموز الأمة الإسلامية من الذين تركوا بصمات واضحة، وأعمالاً جليلة، وسجلوا مواقف بطولية في ميادين الدعوة إلى الله، والجهاد في سبيله، وضحوا بالنفس والنفيس في سبيل نصرة دين الله. والتزم المستشار في كتابته أن يكون قد التقى بمن يكتب عنه، وأن يكون قد تعرف عليه معرفة دقيقة، ولذا فقد جاءت كتابته كتابة العارف الواعي، كما اشترط على نفسه أن يكون المترجم له من الدعاة العاملين للإسلام، لأهمية العمل بجانب الدعوة. كما ارتبط في ترجمته بطول وقصر فترة المعايشة للشخصية، فكتب عن بعض أربع صفحات، وترجم لآخرين في عشر. ويقدم المستشار العقيل في ترجمته نبذة عن الشخصية من حيث حياتها ونشأتها، ثم يذكر كيف تعرف على صاحبها، ويورد بعض صفاته وأخلاقه، ودوره في الدعوة وجهاده، ثم نبذة عن مؤلفات المؤلفين منهم، وينقل بعض الأقوال التي قيلت في حق المترجم له، ويختتم بوفاته. واعتمد المستشار العقيل في مؤلفه على أكثر من مئتي مصدر، ضمت مائة وأربعة وخمسين كتاباً، وتسعاً وأربعين مجلة، وستاً وعشرين جريدة أو صحيفة. .


هذا الكتاب من تأليف عبد الله العقيل و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة