تحميل و قراءة كتاب معجم الصحابة ابن قانع ج1 pdf

تحميل كتاب معجم الصحابة ابن قانع ج1 pdf

المؤلف : عبد الله بن قانع ابو الحسين
التصنيف : كتب إسلامية
السنة : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : صَحَابَةُ النَّبِيّ مفرده صَحَابِيّ هو مصطلحٌ إسلامي يُطلقُ على كُلّ من لقي النبي محمد وأسلم وبقي على الإسلام حتى مات. كما أنه قد يُقصَد بالصحابة حملة رسالة الإسلام الأولين، وأنصار النبي محمد بن عبد الله المدافعين عنه، والذين صحبوه وآمنوا بدعوته وماتوا على ذلك. رافق الصحابة رسول الله محمد بن عبد الله في أغلب فترات حياته بعد الدعوة، وساعدوه على إيصال رسالة الإسلام ودافعوا عنه في مرات عدة. وبعد وفاة رسول الله محمد بن عبد الله تولى الصحابة الخلافة في الفترة التي عرفت بعهد الخلفاء الراشدين، وتفرقوا في الأمصار لنشر تعاليم الإسلام والجهاد وفتح المدن والدول. وقاد الصحابة العديد من المعارك الإسلامية في بلاد الشام وفارس ومصر وخراسان والهند وبلاد ما وراء النهر. الصحابة مصطلح تاريخي يُطلق على من آمن بدعوة الرسول محمد بن عبد الله ورآه ومات على ذلك الإيمان. والصحبة في اللغة هي الملازمة والمرافقة والمعاشرة. ولقد رافق الصحابة الرسول محمد بن عبد الله في أغلب فترات حياته بعد الدعوة، وساعد بعضهم على إيصال رسالة الإسلام ودافعوا عنه في مرات عدة. وبعد وفاته قام الصحابة بتولي الخلافة في الفترة التي عرفت بعهد الخلفاء الراشدين أبو بكر وعمر وعثمان وعلي، وتلاهم صحابي أموي واحد هو معاوية بن أبي سفيان. وتفرق الصحابة في البلدان التي تم فتحها. وقاد الصحابة العديد من الفتوحات الإسلامية في بلاد الشام وفارس ومصر وخراسان والهند وبلاد ما وراء النهر. قال ابن تيمية: (من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت، أو زعم أن له تأويلات باطنة تسقط الأعمال المشروعة، فلا خلاف في كفرهم. ومن زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً أو أنهم فسقوا عامتهم، فهذا لا ريب أيضاً في كفره لأنه مكذب لما نصه القرآن في غير موضع من الرضى عنهم والثناء عليهم. بل من يشك في كفر مثل هذا؟ فإن كفره متعين، فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة الكتاب والسنة كفار أو فساق وأن هذه الآية التي هي: (كنتم خير أمة أخرجت للناس) وخيرها هو القرن الأول، كان عامتهم كفاراً، أو فساقاً، ومضمونها أن هذه الأمة شر الأمم، وأن سابقي هذه الأمة هم شرارها، وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام) معجم الصحابة هو كتاب من تأليف ابن قانع، ويُعتبر الكتاب من أهم الكتب التي صنفها المتقدمون في معرفة الصحابة، وهو كتاب نفيس طارت شهرته في الآفاق، وصاحبه أحد العلماء المعمرين الذين علت بهم الأسانيد. وصف الكتاب يعتبر كتاب معجم الصحابة من الكتب المتقدمة في ذكر نُسب من ثبت صحبته للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يذكر كل الصحابة وإنما اقتصر على الذين استدل على صحبته من وقف له على حديث وهذا ماتميز به الكتاب عن غيره. يذكر أن المؤلف وقع في الأوهام والأخطاء التي نبه عليها من جآء بعد، لكن ذلك لم يقلل من أهمية الكتاب وأصبح معتمداً ونهل منه وعزي إليه. وأفرد ابن فتحون كتابًا لنقده وبيان ما فيه من أوهام في الحديث، سماه "إصلاح أوهام المعجم لابن قانع". منهج المؤلف اقتصر المؤلف في معجمه على ذكر الرِّجال دون النساء وقد بلغ عدد أسماء المترجمين فيه 1226. يذكر المؤلف في ترجمة من ثبتت صحبته حديثاً يبرهن به على إثبات الصحبة لكنه لم يهتم بكون الأسانيد تصح أو غير ذلك، وهذه قضية أخرى لكون إثبات صحة ترجمة الصحابي وهو مضمون الكتاب الذي عني به المؤلف شيء، وأثبات صحة الحديث شيء آخر. من أهم الكتب التي صنفها المتقدمون في معرفة الصحابة، كتاب "معجم الصحابة " للامام الحافظ ابى الحسين عبد الباقى بن قانع البغدادى وهو كتاب نفيس طارت شهرته في الآفاق، وصاحبه أحد العلماء المعمرين الذين علت بهم الأسانيد. ابن قانع (265 هـ - 351 هـ / 880 - 962م)، عالم مُسلم، ومصنّف، ومُحدِّث، وقاضٍ، كان واسع الرحلة كثير الحديث. وهو صاحب كتاب معجم الصحابة. .
عن الكتاب
صَحَابَةُ النَّبِيّ مفرده صَحَابِيّ هو مصطلحٌ إسلامي يُطلقُ على كُلّ من لقي النبي محمد وأسلم وبقي على الإسلام حتى مات. كما أنه قد يُقصَد بالصحابة حملة رسالة الإسلام الأولين، وأنصار النبي محمد بن عبد الله المدافعين عنه، والذين صحبوه وآمنوا بدعوته وماتوا على ذلك. رافق الصحابة رسول الله محمد بن عبد الله في أغلب فترات حياته بعد الدعوة، وساعدوه على إيصال رسالة الإسلام ودافعوا عنه في مرات عدة. وبعد وفاة رسول الله محمد بن عبد الله تولى الصحابة الخلافة في الفترة التي عرفت بعهد الخلفاء الراشدين، وتفرقوا في الأمصار لنشر تعاليم الإسلام والجهاد وفتح المدن والدول. وقاد الصحابة العديد من المعارك الإسلامية في بلاد الشام وفارس ومصر وخراسان والهند وبلاد ما وراء النهر. الصحابة مصطلح تاريخي يُطلق على من آمن بدعوة الرسول محمد بن عبد الله ورآه ومات على ذلك الإيمان. والصحبة في اللغة هي الملازمة والمرافقة والمعاشرة. ولقد رافق الصحابة الرسول محمد بن عبد الله في أغلب فترات حياته بعد الدعوة، وساعد بعضهم على إيصال رسالة الإسلام ودافعوا عنه في مرات عدة. وبعد وفاته قام الصحابة بتولي الخلافة في الفترة التي عرفت بعهد الخلفاء الراشدين أبو بكر وعمر وعثمان وعلي، وتلاهم صحابي أموي واحد هو معاوية بن أبي سفيان. وتفرق الصحابة في البلدان التي تم فتحها. وقاد الصحابة العديد من الفتوحات الإسلامية في بلاد الشام وفارس ومصر وخراسان والهند وبلاد ما وراء النهر. قال ابن تيمية: (من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت، أو زعم أن له تأويلات باطنة تسقط الأعمال المشروعة، فلا خلاف في كفرهم. ومن زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً أو أنهم فسقوا عامتهم، فهذا لا ريب أيضاً في كفره لأنه مكذب لما نصه القرآن في غير موضع من الرضى عنهم والثناء عليهم. بل من يشك في كفر مثل هذا؟ فإن كفره متعين، فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة الكتاب والسنة كفار أو فساق وأن هذه الآية التي هي: (كنتم خير أمة أخرجت للناس) وخيرها هو القرن الأول، كان عامتهم كفاراً، أو فساقاً، ومضمونها أن هذه الأمة شر الأمم، وأن سابقي هذه الأمة هم شرارها، وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام) معجم الصحابة هو كتاب من تأليف ابن قانع، ويُعتبر الكتاب من أهم الكتب التي صنفها المتقدمون في معرفة الصحابة، وهو كتاب نفيس طارت شهرته في الآفاق، وصاحبه أحد العلماء المعمرين الذين علت بهم الأسانيد. وصف الكتاب يعتبر كتاب معجم الصحابة من الكتب المتقدمة في ذكر نُسب من ثبت صحبته للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يذكر كل الصحابة وإنما اقتصر على الذين استدل على صحبته من وقف له على حديث وهذا ماتميز به الكتاب عن غيره. يذكر أن المؤلف وقع في الأوهام والأخطاء التي نبه عليها من جآء بعد، لكن ذلك لم يقلل من أهمية الكتاب وأصبح معتمداً ونهل منه وعزي إليه. وأفرد ابن فتحون كتابًا لنقده وبيان ما فيه من أوهام في الحديث، سماه "إصلاح أوهام المعجم لابن قانع". منهج المؤلف اقتصر المؤلف في معجمه على ذكر الرِّجال دون النساء وقد بلغ عدد أسماء المترجمين فيه 1226. يذكر المؤلف في ترجمة من ثبتت صحبته حديثاً يبرهن به على إثبات الصحبة لكنه لم يهتم بكون الأسانيد تصح أو غير ذلك، وهذه قضية أخرى لكون إثبات صحة ترجمة الصحابي وهو مضمون الكتاب الذي عني به المؤلف شيء، وأثبات صحة الحديث شيء آخر. من أهم الكتب التي صنفها المتقدمون في معرفة الصحابة، كتاب "معجم الصحابة " للامام الحافظ ابى الحسين عبد الباقى بن قانع البغدادى وهو كتاب نفيس طارت شهرته في الآفاق، وصاحبه أحد العلماء المعمرين الذين علت بهم الأسانيد. ابن قانع (265 هـ - 351 هـ / 880 - 962م)، عالم مُسلم، ومصنّف، ومُحدِّث، وقاضٍ، كان واسع الرحلة كثير الحديث. وهو صاحب كتاب معجم الصحابة. .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى