تحميل و قراءة كتاب معجم الخرافات والمعتقدات الشعبية في اوروبا pdf

تحميل كتاب معجم الخرافات والمعتقدات الشعبية في اوروبا pdf

المؤلف : بيار كانافاجيو
السنة : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : لماذا رسم “ميشال أنج” صورة موسى (عليه السلام)، وعلى جبينه قرنان. ولماذا أرجأ “بونابرت” انقلاب “بريمار” الذي كان مقرراً يوم الجمعة، إلى يوم السبت. ولماذا يخشى النمساويون الإشارة إلى قوس قزح؟ ولماذا تتجنب بعض الفتيات الأوروبيات المرور بين شجرتي تين؟ ولماذا تنزع خصلة من ذنب البقرة، قبل بيعها؟ ولناذا يطلق، على الهر الأسود، اسم “الشيطان الفضي”؟ ولماذا يرسم الصيب فوق مرقد المنزل؟ ولماذا تحمل المرأة الشبقة مخ ذئب، في كيس من جلده؟ ولماذا عد العدد (7) سحرياً؟ أسئلة لا يجيب عنها إلا من اطلع على هذا الكتاب, فهذا الإطلاع يتيح لما تفسير تارييخها السياسي والديني والثقافي والاجتماعي، وتصرفات أفرادها وجماعاتها، ووجوه إنتاجها الأدبي والفني والعقلي والروحي. وما هذا الكتاب إلا محاولة لجمع قسم كبير من هذه الحماقات التي تؤلف نسيج الحياة اليومية في “أوروبا” عامة، و”فرنسا” خاصة. إنها خرافات ومعتقدات قد تظهر بشكل ملتو أو مشوش أو متكيف مع جو العصر، إلا أنها ما زالت وستبقى، في النفوس، حية، ثابتة، دائمة، لا يزيدها تطور الآلة إلا رسوخاً وثباتاً.
عن الكتاب
لماذا رسم “ميشال أنج” صورة موسى (عليه السلام)، وعلى جبينه قرنان. ولماذا أرجأ “بونابرت” انقلاب “بريمار” الذي كان مقرراً يوم الجمعة، إلى يوم السبت. ولماذا يخشى النمساويون الإشارة إلى قوس قزح؟ ولماذا تتجنب بعض الفتيات الأوروبيات المرور بين شجرتي تين؟ ولماذا تنزع خصلة من ذنب البقرة، قبل بيعها؟ ولناذا يطلق، على الهر الأسود، اسم “الشيطان الفضي”؟ ولماذا يرسم الصيب فوق مرقد المنزل؟ ولماذا تحمل المرأة الشبقة مخ ذئب، في كيس من جلده؟ ولماذا عد العدد (7) سحرياً؟ أسئلة لا يجيب عنها إلا من اطلع على هذا الكتاب, فهذا الإطلاع يتيح لما تفسير تارييخها السياسي والديني والثقافي والاجتماعي، وتصرفات أفرادها وجماعاتها، ووجوه إنتاجها الأدبي والفني والعقلي والروحي. وما هذا الكتاب إلا محاولة لجمع قسم كبير من هذه الحماقات التي تؤلف نسيج الحياة اليومية في “أوروبا” عامة، و”فرنسا” خاصة. إنها خرافات ومعتقدات قد تظهر بشكل ملتو أو مشوش أو متكيف مع جو العصر، إلا أنها ما زالت وستبقى، في النفوس، حية، ثابتة، دائمة، لا يزيدها تطور الآلة إلا رسوخاً وثباتاً.
تحميل
التحميل حجم الكتاب
4.35 ميجا
كتب ذات صلة