بحث عن كتاب
كتاب مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية الجزء السادس عشر التفسير 3 الزمر الكافرون لابو العباس احمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني

تحميل كتاب مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية الجزء السادس عشر التفسير 3 الزمر الكافرون PDF

التصنيف : كتب إسلامية
سنة النشر : 2004
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 2004م - 1443هـ مجموع الفتاوى هو كتاب يجمع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية ، حوى على العديد من كتب العقيدة والتوحيد، والفقه والأصول، والحديث والتفسير، وغيرها من العلوم الأخرى كُتِب في (37) مجلداً أصلي وطبع في (20) مجلداً. طبعة مجمع الملك فهد في المدينة النبوية في (37) مجلد مع الفهارس، مصورة عن الطبعة الأصلية للكتاب، وجمعها الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي وابنه محمد وهي المعتمدة. يمكن أستخدم الكتاب كمرجع أساسي و مستمر في دراستي للعلوم الشرعية و للحق كما يقال عنه يُغني عن مكتبة شرعية بأكملها تأصيل الفتاوى يحتاج تدارك في الخطابات الدينية الحالية كي تٌفهم و تتضح رؤيته بشكل صحيح تكلم عن فتاوي للعلماء وكذلك تكلم بسعة علمه المرتبطة بالألوهية عن علم الحديث وعن غيره كالتفسير والفقه على ترتيب أبواب الكتب المتداولة بين العلماء والطلاب : لتسهل المراجعة ، ولا سيما على من قل إلمامهم بمؤلفات هذا الإمام . سارع إلى قبول هذا الإرشاد ، وشرع في الترتيب وجعل : « قسما في الفقه » مرتباً على ترتيب « كتب المتأخرين » من فقهاء المذهب الحنبلي : كزاد المستقنع وشرحه . « وقسماً في أصول الدين » يشمل العقائد وما يتصل بها . و «قسما في تفسير القرآن» . و «قسما في المنطق» . و «قسما في الحديث» . إقتباس من الكتاب : “الإنسان إذا أصابته المصائب بذنوبه وخطاياه= كان هو الظالم لنفسه، فإذا تاب واستغفر= جعل الله له من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب. والذنوب مثل أكل السم؛ فهو إذا أكل السم= مرض أو مات فإن شرب الترياق النافع= عافاه الله، فالذنوب كأكل السم، والترياق النافع كالتوبة النافعة. والعبد فقير إلى الله تعالى في كل حال، فهو بفضله ورحمته= يلهمه التوبة، فإذا تاب= تاب عليه، فإذا سأله العبد ودعاه= استجاب دعاءه، كما قال :{ وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون}.” .
أعلان

نبذة عن كتاب مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية الجزء السادس عشر التفسير 3 الزمر الكافرون

كتاب مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية الجزء السادس عشر التفسير 3 الزمر الكافرون

2004م - 1443هـ مجموع الفتاوى هو كتاب يجمع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية ، حوى على العديد من كتب العقيدة والتوحيد، والفقه والأصول، والحديث والتفسير، وغيرها من العلوم الأخرى كُتِب في (37) مجلداً أصلي وطبع في (20) مجلداً. طبعة مجمع الملك فهد في المدينة النبوية في (37) مجلد مع الفهارس، مصورة عن الطبعة الأصلية للكتاب، وجمعها الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي وابنه محمد وهي المعتمدة. يمكن أستخدم الكتاب كمرجع أساسي و مستمر في دراستي للعلوم الشرعية و للحق كما يقال عنه يُغني عن مكتبة شرعية بأكملها تأصيل الفتاوى يحتاج تدارك في الخطابات الدينية الحالية كي تٌفهم و تتضح رؤيته بشكل صحيح تكلم عن فتاوي للعلماء وكذلك تكلم بسعة علمه المرتبطة بالألوهية عن علم الحديث وعن غيره كالتفسير والفقه على ترتيب أبواب الكتب المتداولة بين العلماء والطلاب : لتسهل المراجعة ، ولا سيما على من قل إلمامهم بمؤلفات هذا الإمام . سارع إلى قبول هذا الإرشاد ، وشرع في الترتيب وجعل : « قسما في الفقه » مرتباً على ترتيب « كتب المتأخرين » من فقهاء المذهب الحنبلي : كزاد المستقنع وشرحه . « وقسماً في أصول الدين » يشمل العقائد وما يتصل بها . و «قسما في تفسير القرآن» . و «قسما في المنطق» . و «قسما في الحديث» . إقتباس من الكتاب : “الإنسان إذا أصابته المصائب بذنوبه وخطاياه= كان هو الظالم لنفسه، فإذا تاب واستغفر= جعل الله له من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب. والذنوب مثل أكل السم؛ فهو إذا أكل السم= مرض أو مات فإن شرب الترياق النافع= عافاه الله، فالذنوب كأكل السم، والترياق النافع كالتوبة النافعة. والعبد فقير إلى الله تعالى في كل حال، فهو بفضله ورحمته= يلهمه التوبة، فإذا تاب= تاب عليه، فإذا سأله العبد ودعاه= استجاب دعاءه، كما قال :{ وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون}.” .


هذا الكتاب من تأليف ابو العباس احمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة