بحث عن كتاب
تحميل و قراءة كتاب كيف تكون صلاتك صحيحة pdf

تحميل كتاب كيف تكون صلاتك صحيحة pdf

تحميل و قراءة كتاب كيف تكون صلاتك صحيحة pdf
المؤلف : سيد مبارك
التصنيف : كتب إسلامية
سنة النشر : 2004
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 2004م - 1443هـ تُعرّف الصلاة لغةً بالدعاء، أما شرعاً فتُعرف الصلاة بأنّها عبادةٌ ذات أفعالٍ وأقوالٍ مخصوصةٍ، تُفتتح بالتكبير وتُختتم بالتسليم، حيث فرض الله -تعالى- على كل مسلمٍ خمس صلواتٍ في اليوم والليلة، وحدّد كل صلاةٍ منها بوقتٍ معينٍ، مصداقاً لقوله تعالى: (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا)، وقد أجمع العلماء على أنّ الصلوات الخمس هي؛ صلاة الفجر، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، واستدلوا على ذلك بما رُوي عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّه قال إنَّ رجُلاً سأل رسول الله عن عدد الصلوات التي افترضها الله -تعالى- على عباده، فقال النبي: (خمس صلواتٍ). وللصلاة فضائلٌ عديدةٌ، حيث إنّها ثاني أركان الإسلام بعد الشهادتين، وعمود الدين، وممّا يدل على عظم أهميتها أنّ الله -تعالى- فرضها على رسوله -صلى الله عليه والسلام- ليلة الإسراء والمعراج فوق سبع سموات، والصلاة سببٌ لمغفرة الذنوب مالم تُرتكب الكبائر، مصداقاً لما رُوي عن النّبي -عليه الصلاة والسلام- أنّه قال: (الصَّلواتُ الخمس، والجُمعةُ إلى الجُمعة، ورمضانُ إلى رمضان، مُكَفِّراتٌ ما بينهُنَّ إِذا اجتنب الكبائر). .
عن الكتاب
2004م - 1443هـ تُعرّف الصلاة لغةً بالدعاء، أما شرعاً فتُعرف الصلاة بأنّها عبادةٌ ذات أفعالٍ وأقوالٍ مخصوصةٍ، تُفتتح بالتكبير وتُختتم بالتسليم، حيث فرض الله -تعالى- على كل مسلمٍ خمس صلواتٍ في اليوم والليلة، وحدّد كل صلاةٍ منها بوقتٍ معينٍ، مصداقاً لقوله تعالى: (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا)، وقد أجمع العلماء على أنّ الصلوات الخمس هي؛ صلاة الفجر، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، واستدلوا على ذلك بما رُوي عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّه قال إنَّ رجُلاً سأل رسول الله عن عدد الصلوات التي افترضها الله -تعالى- على عباده، فقال النبي: (خمس صلواتٍ). وللصلاة فضائلٌ عديدةٌ، حيث إنّها ثاني أركان الإسلام بعد الشهادتين، وعمود الدين، وممّا يدل على عظم أهميتها أنّ الله -تعالى- فرضها على رسوله -صلى الله عليه والسلام- ليلة الإسراء والمعراج فوق سبع سموات، والصلاة سببٌ لمغفرة الذنوب مالم تُرتكب الكبائر، مصداقاً لما رُوي عن النّبي -عليه الصلاة والسلام- أنّه قال: (الصَّلواتُ الخمس، والجُمعةُ إلى الجُمعة، ورمضانُ إلى رمضان، مُكَفِّراتٌ ما بينهُنَّ إِذا اجتنب الكبائر). .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى