تحميل و قراءة رواية قلقاس بن فرناس pdf

تحميل رواية قلقاس بن فرناس pdf

المؤلف : عمرو البدالى
التصنيف : الأدب العربي
السنة : 2019
عدد الصفحات : 256
عن الرواية : تحميل رواية قلقاس بن فرناس pdf "الحرب من أمامك وقوم لوط بإنتظارك" "حرب أهلية تدور بالمستقبل ووطن مهدد بالسقوط..ورئيس جمهورية عسكري يرى الخلاص الوحيد للتخلص من تيارات الإسلام السياسي المتسببة في تلك الأزمة هو السفر عبر الزمن بإختراع عجيب والعودة لأكثر من مائة عام للوراء للقضاء عليهم منذ البداية .. تُجهز طائرة عسكرية بسرية تامة تحمل أطياف مختلفة من المجتمع المصري: عسكر، شرطة، إعلاميون،فنانون،رجال دولة من الطراز الأول ولكن تصطدم الطائرة بنيزك فجأة أثناء رحلتها وتسقط بزمن قوم لوط ليبدأ الصراع الحقيقي.. هل أنت مستعد للمغامرة؟ #دار_غراب_للنشر_والتوزيع يومًا ما سيتقابل آدم وإبليس وجهًا لوجه وكأن الدهر لم يمض طويلًا بين اللقاءين.. سيقف الاثنان حاملين نتيجة حربهما.. ستُرفع رايات النهاية.. يعتقد إبليس وحلفاؤه أنه الفائز لا محالة.. الغالب بتلك الحرب.. هو المنتصر.. المُتألق الغرور.. فقد هُزم آدم ومن سار على دربه.. لتُعلن النتيجة الكبرى.. ليس كل منتصر فائزًا.. الفائز الحقيقي هو من ّ رسب باختبار إبليس ونجا بآدميته مُهاجرًا إلى الله.. الجنة للفائزين بحب الله.. واللعنة لإبليس ومن معه في جحيم لن يهدأ.. الوقت لم يمض بعد.. ما زال هناك متسع من الزمن لتنجو.. كن خاسرًا أفضل لك من الفوز بصحبة أعداء يشتهون رائحة جسدك بالجحيم.. كن أنت كما كنت.. خاليًا من الخطايا.. كن كآدم يوم خلقه.. تسجد لك الدنيا وما فيها.. كن إنسانًا. تحميل كتاب النباش pdf , تحميل كتاب بربونيا pdf , تحميل كتاب عفريت العلبه pdf ,
عن الرواية
تحميل رواية قلقاس بن فرناس pdf "الحرب من أمامك وقوم لوط بإنتظارك" "حرب أهلية تدور بالمستقبل ووطن مهدد بالسقوط..ورئيس جمهورية عسكري يرى الخلاص الوحيد للتخلص من تيارات الإسلام السياسي المتسببة في تلك الأزمة هو السفر عبر الزمن بإختراع عجيب والعودة لأكثر من مائة عام للوراء للقضاء عليهم منذ البداية .. تُجهز طائرة عسكرية بسرية تامة تحمل أطياف مختلفة من المجتمع المصري: عسكر، شرطة، إعلاميون،فنانون،رجال دولة من الطراز الأول ولكن تصطدم الطائرة بنيزك فجأة أثناء رحلتها وتسقط بزمن قوم لوط ليبدأ الصراع الحقيقي.. هل أنت مستعد للمغامرة؟ #دار_غراب_للنشر_والتوزيع يومًا ما سيتقابل آدم وإبليس وجهًا لوجه وكأن الدهر لم يمض طويلًا بين اللقاءين.. سيقف الاثنان حاملين نتيجة حربهما.. ستُرفع رايات النهاية.. يعتقد إبليس وحلفاؤه أنه الفائز لا محالة.. الغالب بتلك الحرب.. هو المنتصر.. المُتألق الغرور.. فقد هُزم آدم ومن سار على دربه.. لتُعلن النتيجة الكبرى.. ليس كل منتصر فائزًا.. الفائز الحقيقي هو من ّ رسب باختبار إبليس ونجا بآدميته مُهاجرًا إلى الله.. الجنة للفائزين بحب الله.. واللعنة لإبليس ومن معه في جحيم لن يهدأ.. الوقت لم يمض بعد.. ما زال هناك متسع من الزمن لتنجو.. كن خاسرًا أفضل لك من الفوز بصحبة أعداء يشتهون رائحة جسدك بالجحيم.. كن أنت كما كنت.. خاليًا من الخطايا.. كن كآدم يوم خلقه.. تسجد لك الدنيا وما فيها.. كن إنسانًا. تحميل كتاب النباش pdf , تحميل كتاب بربونيا pdf , تحميل كتاب عفريت العلبه pdf ,
تحميل
التحميل حجم الرواية
11.9 ميجا
كتب ذات صلة
كتب اخري لـ عمرو البدالى