بحث عن كتاب
كتاب فن الشعر تأليف هوارس لهوارس

تحميل كتاب فن الشعر تأليف هوارس PDF

المؤلف : هوارس
الفئة : شعر مترجم
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : 221
عن الكتاب : تقديم : عامر صباح المرزوك. يعد (هوراس 65ـ8 ق.م) من أعظم الشعراء اللاتينيين ، وكان صديقاً لفرجيل الـــــــذي قدمــــه إلى مايكنـــاس في عصــر أغسطس الذي عرف باهتمامــه بتشــجيع الأدب ، ولهوراس عدة مؤلفات ، لعل أول كتبه كان في الهجاء ، ثم اتبعها بكتب أخرى ، لكن أشهرها رسالة آل بيزو المعروفة بـ(فن الشعر) عام 14 ق.م ، وبفضله أصبح هوراس من أشهر أدباء عصره . افتتـــــــــــح (هـــــــــوراس) حديثه في (فن الشـــــعر) عن الرسم وكيفية الاشتغال على تركيب الصور (رأس ادمي ـ عنق جواد) ، أو يتبنى مخلوقاً نصفه الأعلى امرأة باهرة الجمال ينتهي أسفله بذيل سمكة بشعة سوداء ، وأراد من حديثه هذا ـ وهو ينصح أسرة آل بيزو ـ أن للرسام أو الشاعر حرية الابتكار ، على أن يكون الانسجام المحور الأساسي في الإبداع . ولابد للفن أن يكون هو الرائد للمنجز الحقيقي ، فعندما يتخلى من تكامليته ، فيرجع المرء إلى الموضوع وهنا ـ يكون الموضوع تحت قابلية المبدع ـ لا يستطيع القول كل شيء ، بل عليه ان يختار بدقة ، وتأجيل الكثير إلى ان يأتي حينه . وعلى كل جيل أن يسك من الألفاظ ما طبعته روح العصر ، كما تغير الأشجار أوراقها كل عام ، مانبت منها قبل غيره سقط ، كذلك الحال ، كلما كانت الألفاظ جديدة ستكون مزدهرة .
أعلان

نبذة عن كتاب فن الشعر تأليف هوارس

كتاب فن الشعر تأليف هوارس

تقديم : عامر صباح المرزوك. يعد (هوراس 65ـ8 ق.م) من أعظم الشعراء اللاتينيين ، وكان صديقاً لفرجيل الـــــــذي قدمــــه إلى مايكنـــاس في عصــر أغسطس الذي عرف باهتمامــه بتشــجيع الأدب ، ولهوراس عدة مؤلفات ، لعل أول كتبه كان في الهجاء ، ثم اتبعها بكتب أخرى ، لكن أشهرها رسالة آل بيزو المعروفة بـ(فن الشعر) عام 14 ق.م ، وبفضله أصبح هوراس من أشهر أدباء عصره . افتتـــــــــــح (هـــــــــوراس) حديثه في (فن الشـــــعر) عن الرسم وكيفية الاشتغال على تركيب الصور (رأس ادمي ـ عنق جواد) ، أو يتبنى مخلوقاً نصفه الأعلى امرأة باهرة الجمال ينتهي أسفله بذيل سمكة بشعة سوداء ، وأراد من حديثه هذا ـ وهو ينصح أسرة آل بيزو ـ أن للرسام أو الشاعر حرية الابتكار ، على أن يكون الانسجام المحور الأساسي في الإبداع . ولابد للفن أن يكون هو الرائد للمنجز الحقيقي ، فعندما يتخلى من تكامليته ، فيرجع المرء إلى الموضوع وهنا ـ يكون الموضوع تحت قابلية المبدع ـ لا يستطيع القول كل شيء ، بل عليه ان يختار بدقة ، وتأجيل الكثير إلى ان يأتي حينه . وعلى كل جيل أن يسك من الألفاظ ما طبعته روح العصر ، كما تغير الأشجار أوراقها كل عام ، مانبت منها قبل غيره سقط ، كذلك الحال ، كلما كانت الألفاظ جديدة ستكون مزدهرة .


هذا الكتاب من تأليف هوارس و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل 3.25 ميجا
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)