تحميل و قراءة كتاب فتح المعبود في الرد على ابن محمود pdf

تحميل كتاب فتح المعبود في الرد على ابن محمود pdf

المؤلف : محمد حبيب الله بن عبد الله بن احمد الشنقيطي
التصنيف : كتب إسلامية
الفئة : ISLAM
السنة : 1979
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 1979م - 1443هـ هذا الكتاب رسالة في الرد على ما ورد بمؤلفات الشيخ "عبدالله بن زيد بن محمود" في مسألة الإيمان بالقدر، حيث أنكر الشيخ "عبدالله" بيان المفسرين لمعنى القضاء والقدر، وقال بأن القدر هو قدرة الرحمن، ونفى كتابة المقادير وزعم أنها عبارة عن سبق علم الله، ونجد أيضًا أنه خلط في مسألة التفرقة بين الرسول والنبي، حيث زعم أن كل نبي رسول وأنه لا فرق بين الرسول والنبي إلا بمجرد الإسلام والمسمى واحد، بل وزعم أن التفريق بين الرسول والنبي ليس معروفًا عند الصحابة والتابعين ولا السلف السابقين! وأيضًا ورد في مؤلفات الشيخ "عبدالله بن زيد بن محمود" قدح في الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - ورماه بسوء الحفظ، بل وزعم أن ابن الجوزي وغيره من العلماء ذكروا حديث أبي ذر في الموضوعات، وأيضًا قام بنفي الرسالة عن آدم في أحد مؤلفاته. وقد قام الشيخ "حمود التويجري" في هذه الرسالة بعنوان: "فتح المعبود في الرد على ابن محمود" ببيان غلط الرجل في هذه المواضع بالأدلة الواضحة من الكتاب والسنة، وبين خطأه لتأويل مسألة القدر وخلطه بمسألة علم الله، والصواب أنها غير العلم بل مرتبة ثانية بعد العلم، وأيضًا بين له الفرق بين النبي والرسول وأن كل رسول نبي وليس كل نبي رسولًا، وأيضًا رد افتراءات الشيخ "عبدالله بن زيد بن محمود" عن الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري وبين أن هذا من سوء الأدب مع الصحابة الأخيار. .
عن الكتاب
1979م - 1443هـ هذا الكتاب رسالة في الرد على ما ورد بمؤلفات الشيخ "عبدالله بن زيد بن محمود" في مسألة الإيمان بالقدر، حيث أنكر الشيخ "عبدالله" بيان المفسرين لمعنى القضاء والقدر، وقال بأن القدر هو قدرة الرحمن، ونفى كتابة المقادير وزعم أنها عبارة عن سبق علم الله، ونجد أيضًا أنه خلط في مسألة التفرقة بين الرسول والنبي، حيث زعم أن كل نبي رسول وأنه لا فرق بين الرسول والنبي إلا بمجرد الإسلام والمسمى واحد، بل وزعم أن التفريق بين الرسول والنبي ليس معروفًا عند الصحابة والتابعين ولا السلف السابقين! وأيضًا ورد في مؤلفات الشيخ "عبدالله بن زيد بن محمود" قدح في الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - ورماه بسوء الحفظ، بل وزعم أن ابن الجوزي وغيره من العلماء ذكروا حديث أبي ذر في الموضوعات، وأيضًا قام بنفي الرسالة عن آدم في أحد مؤلفاته. وقد قام الشيخ "حمود التويجري" في هذه الرسالة بعنوان: "فتح المعبود في الرد على ابن محمود" ببيان غلط الرجل في هذه المواضع بالأدلة الواضحة من الكتاب والسنة، وبين خطأه لتأويل مسألة القدر وخلطه بمسألة علم الله، والصواب أنها غير العلم بل مرتبة ثانية بعد العلم، وأيضًا بين له الفرق بين النبي والرسول وأن كل رسول نبي وليس كل نبي رسولًا، وأيضًا رد افتراءات الشيخ "عبدالله بن زيد بن محمود" عن الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري وبين أن هذا من سوء الأدب مع الصحابة الأخيار. .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى