بحث عن كتاب
رواية طعم اسود رائحة سوداء لعلي المقري

تحميل رواية طعم اسود رائحة سوداء PDF

المؤلف : علي المقري
التصنيف : الأدب العربي
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الرواية : هل يمكن للطفل الأسود عبده عيشة أن يدخل المدرسة، ويتعلّم مع التلاميذ أن اللون الأسود في العلم الوطني يرمز إلى عهد الظلام البائد، وإلى كل ما هو قبيح وبشع ومرعب وسيئ؟لماذا لا يجد ربّاش سوى الخيانة، خيانة كلّ شيء، الدين والوطن والتاريخ؟ فيما سرور، الذي يرفض أن يندمج في مجتمع ظلّ يهمّش "الأخدام" طويلاً، يقترح أن يحنّطوا نموذجاً من الأخدام، ويضعوه في زجاج في المتحف، ثم يتركوا من تبقّى منهم ينقرضون؟ ألم يرَ يوم زواج الخادمة جمعة والدكتور "أنه يوم حلو.. أبيض وأسود"؟"طعم أسود... رائحة سوداء" رواية عن "امبو" الذي هرب، إثر علاقة حميمة، مع "الدغلو"، وهي من فئة "المزيِّنين" المهمّشين، إلى محوى "الأخدام"، وهم السود في اليمن. وهناك، حيث الحب يتجاوز كلّ حدود التفرقة، تتكّشف العلاقات بين كل هؤلاء، لتثار عشرات الأسئلة عن الوطن والهويّة والتاريخ.يدخل المقري، في هذه الرواية، عالماً ظلّ مجهولاً لكثيرين، فيقوم بتقديم صورة مختلفة وغير مألوفة عن جانب من حياتنا"نموذج لطيف لنهج ورؤية وجمالية مختلفة في الرواية العربية".أحمد المديني"مؤثّرة وجارحة".مجلة "المشاهد السياسي""نص أدبي رفيع في لغته وإيحاءاته".مجلة "اليمامة""رواية المقري تنقل القارئ إلى عالم الطبقات المغلقة والمنبوذين في الهند، وهو عالم متغلل في عمق الذات الشعبية وشكل على مر التاريخ مفاهيم ومعتقدات اعتبرت لدى كثير من الناس حقائق ومسلمات" الجزيرة نتدخلت في القائمة النهائية "الطويلة" للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009، المعروفة بجائزة "بوكر"
أعلان

نبذة عن رواية طعم اسود رائحة سوداء

رواية طعم اسود رائحة سوداء

هل يمكن للطفل الأسود عبده عيشة أن يدخل المدرسة، ويتعلّم مع التلاميذ أن اللون الأسود في العلم الوطني يرمز إلى عهد الظلام البائد، وإلى كل ما هو قبيح وبشع ومرعب وسيئ؟لماذا لا يجد ربّاش سوى الخيانة، خيانة كلّ شيء، الدين والوطن والتاريخ؟ فيما سرور، الذي يرفض أن يندمج في مجتمع ظلّ يهمّش "الأخدام" طويلاً، يقترح أن يحنّطوا نموذجاً من الأخدام، ويضعوه في زجاج في المتحف، ثم يتركوا من تبقّى منهم ينقرضون؟ ألم يرَ يوم زواج الخادمة جمعة والدكتور "أنه يوم حلو.. أبيض وأسود"؟"طعم أسود... رائحة سوداء" رواية عن "امبو" الذي هرب، إثر علاقة حميمة، مع "الدغلو"، وهي من فئة "المزيِّنين" المهمّشين، إلى محوى "الأخدام"، وهم السود في اليمن. وهناك، حيث الحب يتجاوز كلّ حدود التفرقة، تتكّشف العلاقات بين كل هؤلاء، لتثار عشرات الأسئلة عن الوطن والهويّة والتاريخ.يدخل المقري، في هذه الرواية، عالماً ظلّ مجهولاً لكثيرين، فيقوم بتقديم صورة مختلفة وغير مألوفة عن جانب من حياتنا"نموذج لطيف لنهج ورؤية وجمالية مختلفة في الرواية العربية".أحمد المديني"مؤثّرة وجارحة".مجلة "المشاهد السياسي""نص أدبي رفيع في لغته وإيحاءاته".مجلة "اليمامة""رواية المقري تنقل القارئ إلى عالم الطبقات المغلقة والمنبوذين في الهند، وهو عالم متغلل في عمق الذات الشعبية وشكل على مر التاريخ مفاهيم ومعتقدات اعتبرت لدى كثير من الناس حقائق ومسلمات" الجزيرة نتدخلت في القائمة النهائية "الطويلة" للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009، المعروفة بجائزة "بوكر"


هذا الكتاب من تأليف علي المقري و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الرواية
تحميل 1.68 ميجا
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)