بحث عن كتاب
كتاب طبقات الحنفية ج3 لعلاء الدين علي بن امر الله الحميدي

تحميل كتاب طبقات الحنفية ج3 PDF

التصنيف : كتب إسلامية
سنة النشر : 2005
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 2005م - 1443هـ يتضمن هذا الكتاب الطبقات من الكتب المهمة في مجال البحث العلمي ولاسيما مجال تراجم الرجال وإثبات مؤلفاتهم وشيوخهم وتلاميذهم، فكتب الطبقات في عرف تاريخ العلوم تمثل سلسلة متصلة للعلوم لأنها توضح تطورها على أيدي العلماء وتحفظ تسلسلهم التاريخي. لقد اختار أن يكون كتابه مختصِرًا لطبقات الحنفية، وصرّح بذلك في مقدّمة كتابه قائلاً: “أمّا بعد، فهذا كتاب مختصر في ذكر طبقات الحنفية، ذكرت فيه المشاهير من الأئمة” وقد أثّر هذا الطابع المختصر في تراجم الأصوليين التي اقتصر فيها ابن الحنائي على معطيات قليلة جدًّا يتضح إيجازها من خلال المقارنة بين ترجمة علي البزدوي عنده في كتاب “الفوائد البهية في تراجم الحنفية”، قال الجامع: قد طالعت أصوله مع شرحه “الكشف” للبخاري، وشرح الهداد والجونفوري، وهو كتاب نفيس معتمد عند الأجلة.” ونظرًا للطابع المختصر لكتاب ابن الحنائي يمكن للباحث في تاريخ علم أصول الفقه أن ينطلق منه بشرط تطعيمه بكتب طبقات أخرى، فهو عندما يترجم لأبي زيد الدبوسي (ت 345 هـ) يذكر كتابه في أصول الفقه “التقويم” ولا يذكر مختصره الذي ذكره القرشي في “الجواهر المضيئة” و”المختصر” لمحمد بن الحسين بن محمد فخر الدين المعروف بفخر القضاة أبو بكر الأرسابندي, ولعلّ ما يفسّر هذا الطابع المختصر قلّة المعطيات الخاصّة بالأصوليين الحنفيين مقارنة بغيرهم من الأصوليين من الشافعية مثلاً، وذلك لأنّ الأحناف لم ينشغلوا إلاّ في زمن متأخّر بكتابة الطبقات وتدوين تاريخ مذهبهم. ومن أقدم كتب طبقات الحنفية التي وصلتنا “الجواهر المضيئة في طبقات الحنفية” لاين أبي الوفاء القرشي (ت 775 هـ). .
أعلان

نبذة عن كتاب طبقات الحنفية ج3

كتاب طبقات الحنفية ج3

2005م - 1443هـ يتضمن هذا الكتاب الطبقات من الكتب المهمة في مجال البحث العلمي ولاسيما مجال تراجم الرجال وإثبات مؤلفاتهم وشيوخهم وتلاميذهم، فكتب الطبقات في عرف تاريخ العلوم تمثل سلسلة متصلة للعلوم لأنها توضح تطورها على أيدي العلماء وتحفظ تسلسلهم التاريخي. لقد اختار أن يكون كتابه مختصِرًا لطبقات الحنفية، وصرّح بذلك في مقدّمة كتابه قائلاً: “أمّا بعد، فهذا كتاب مختصر في ذكر طبقات الحنفية، ذكرت فيه المشاهير من الأئمة” وقد أثّر هذا الطابع المختصر في تراجم الأصوليين التي اقتصر فيها ابن الحنائي على معطيات قليلة جدًّا يتضح إيجازها من خلال المقارنة بين ترجمة علي البزدوي عنده في كتاب “الفوائد البهية في تراجم الحنفية”، قال الجامع: قد طالعت أصوله مع شرحه “الكشف” للبخاري، وشرح الهداد والجونفوري، وهو كتاب نفيس معتمد عند الأجلة.” ونظرًا للطابع المختصر لكتاب ابن الحنائي يمكن للباحث في تاريخ علم أصول الفقه أن ينطلق منه بشرط تطعيمه بكتب طبقات أخرى، فهو عندما يترجم لأبي زيد الدبوسي (ت 345 هـ) يذكر كتابه في أصول الفقه “التقويم” ولا يذكر مختصره الذي ذكره القرشي في “الجواهر المضيئة” و”المختصر” لمحمد بن الحسين بن محمد فخر الدين المعروف بفخر القضاة أبو بكر الأرسابندي, ولعلّ ما يفسّر هذا الطابع المختصر قلّة المعطيات الخاصّة بالأصوليين الحنفيين مقارنة بغيرهم من الأصوليين من الشافعية مثلاً، وذلك لأنّ الأحناف لم ينشغلوا إلاّ في زمن متأخّر بكتابة الطبقات وتدوين تاريخ مذهبهم. ومن أقدم كتب طبقات الحنفية التي وصلتنا “الجواهر المضيئة في طبقات الحنفية” لاين أبي الوفاء القرشي (ت 775 هـ). .


هذا الكتاب من تأليف علاء الدين علي بن امر الله الحميدي و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة