بحث عن كتاب
رواية صرخة ام ل أميرة احمد لاميره احمد

تحميل رواية صرخة ام ل أميرة احمد PDF

المؤلف : اميره احمد
سنة النشر : 2016
عدد الصفحات : غير محدد
عن الرواية : 2016م - 1443هـ نبذة عن الرواية: نوفيلا / صــــرخة أم أنا من أفنيت العمر بكم ارعاكم وكم رجوت الاله ان يرعي خطاكم......وكم سهرت الليل في تعب ادفع عنكم اي مكروه اذ أتاكم . كنتم صغارا ضعافا وحضني كان لكم دفئا وعيني كانت سهارا .....وكبرتم وكبر معكم فرحي ..وقلت اني سأجني ثمر تعبي .....فكيف هان عليكم في الليل سهري . وكيف قست قلوبكم وانكرتم فضلي .....انا لست غاضبة ولكني قد خاب فيكم ظني .....اه مني ومن قلبي ..مازال راضيا مازال بالود يفدي . رغم لوعتي و ظني الذي خاب فيكم ....مازلت ادعوا الاله يحميكم ...قلبي الذي كسرتموه مازال بالرضا حاميكم..... ليت قلبي يقوي ويموت . ليت دمعي يستكين وحناني عنكم يفوت.....ليتني لم ألد أو اما أكون ....قلبي في بغضي لكم عصاني....وقلبكم علي حبي لكم جفاني . إلهي لا تؤاخذني بدمعي ...وأهدي فلذات كبدي من جاورا أحشائي......وأرعاهم من اجل قلبي هم سكان روحي ووجداني ......ان كنت أعز عليك فقبل رجائي . هم قسوا وانكروا وجحدوا.....ولكنك أعلم انت بهم مني وارحم ......ربي لا تجازيهم بقسوتهم ..واعف عنهم من اجلي ياسامع دعائي......هم احبتي وكل أهلي وأيامي .....لا أقوي أن أجدهم حزانا ولم أستطع أن يصيبهم منك عقابا. .
أعلان

نبذة عن رواية صرخة ام ل أميرة احمد

رواية صرخة ام ل أميرة احمد

2016م - 1443هـ نبذة عن الرواية: نوفيلا / صــــرخة أم أنا من أفنيت العمر بكم ارعاكم وكم رجوت الاله ان يرعي خطاكم......وكم سهرت الليل في تعب ادفع عنكم اي مكروه اذ أتاكم . كنتم صغارا ضعافا وحضني كان لكم دفئا وعيني كانت سهارا .....وكبرتم وكبر معكم فرحي ..وقلت اني سأجني ثمر تعبي .....فكيف هان عليكم في الليل سهري . وكيف قست قلوبكم وانكرتم فضلي .....انا لست غاضبة ولكني قد خاب فيكم ظني .....اه مني ومن قلبي ..مازال راضيا مازال بالود يفدي . رغم لوعتي و ظني الذي خاب فيكم ....مازلت ادعوا الاله يحميكم ...قلبي الذي كسرتموه مازال بالرضا حاميكم..... ليت قلبي يقوي ويموت . ليت دمعي يستكين وحناني عنكم يفوت.....ليتني لم ألد أو اما أكون ....قلبي في بغضي لكم عصاني....وقلبكم علي حبي لكم جفاني . إلهي لا تؤاخذني بدمعي ...وأهدي فلذات كبدي من جاورا أحشائي......وأرعاهم من اجل قلبي هم سكان روحي ووجداني ......ان كنت أعز عليك فقبل رجائي . هم قسوا وانكروا وجحدوا.....ولكنك أعلم انت بهم مني وارحم ......ربي لا تجازيهم بقسوتهم ..واعف عنهم من اجلي ياسامع دعائي......هم احبتي وكل أهلي وأيامي .....لا أقوي أن أجدهم حزانا ولم أستطع أن يصيبهم منك عقابا. .


هذا الكتاب من تأليف اميره احمد و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الرواية
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة