تحميل و قراءة كتاب شعر النقائض pdf

تحميل كتاب شعر النقائض pdf

المؤلف : احمد عبدالحميد عشوش
التصنيف : كتب الأدب
السنة : 1998
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 1998م - 1443هـ كتاب نقائض جرير والفرزدق كتاب النقائض نقائض جرير والفرزدق المؤلف: محمد بن المثنى التميمي البصري أبو عبيدة المحقق: خليل عمران المنصور الناشر: دار الكتب العلمية أبيات من شعر النقائض للفرزدق يرد فيها على جرير >>>>>>>>>>>>>>>> ان الذي سمك السماء بنى لنا بيتاً دعائمه اعزّ واطولُ بيتاً زرارة محتبٍ بفنائه ومجاشعٌ وابو الفوارس نهشلِ لا يحتبى بفناء بيتك مثلهم ابداً اذا عُد الفعال الافضل حُلل الملوك لباسنا في اهلنا والسابغات الى الوغى نتسربل احلامنا تزن الجبال رزانةً وتخالنا جُناً اذا لم نجهلُ خالي الذي غصب الملوك نفوسهم واليه كان حباء جفنة يُنقلُ انا لنضربُ راس كل قبيلةٍ وابوك خلف اتانه يتقملُ وأبيات من شعر النقائض لجرير يرد فيها على الفرزدق : >>>>>>>>>>>>>>>>> أخزي الذي سمك السماء مجاشعاً وبنى بناءك في الحضيض الاسفل بيتٌ يُحمم قينكم بفنائه دنساً مقاعدهُ خبيثُ المدخل ِ قُتل الزبير وانت عاقد حبوةٍ تباً لحبوتك التي لم تحللِ وافاك غدرك بالزبير على منى ومجرُ جعثنكم بذات الحرمل بات الفرزدق يستجير لنفسه وعجان جعثن كالطريق المعمل لا تذكروا حُلل الملوك فانكم بعد الزبيركحائضٍ لم تغسلِ كان الفرزدق اذ يعوذ بخالهِ مثل الذليل يعوذ تحت القرملِ افخر بضبةَ ان امك منهم ليس بن ضبةَ بالمعم المخولِ ابلغ بني وقبان ان حلومهم خفت فلا يزنون حبةخردل .
عن الكتاب
1998م - 1443هـ كتاب نقائض جرير والفرزدق كتاب النقائض نقائض جرير والفرزدق المؤلف: محمد بن المثنى التميمي البصري أبو عبيدة المحقق: خليل عمران المنصور الناشر: دار الكتب العلمية أبيات من شعر النقائض للفرزدق يرد فيها على جرير >>>>>>>>>>>>>>>> ان الذي سمك السماء بنى لنا بيتاً دعائمه اعزّ واطولُ بيتاً زرارة محتبٍ بفنائه ومجاشعٌ وابو الفوارس نهشلِ لا يحتبى بفناء بيتك مثلهم ابداً اذا عُد الفعال الافضل حُلل الملوك لباسنا في اهلنا والسابغات الى الوغى نتسربل احلامنا تزن الجبال رزانةً وتخالنا جُناً اذا لم نجهلُ خالي الذي غصب الملوك نفوسهم واليه كان حباء جفنة يُنقلُ انا لنضربُ راس كل قبيلةٍ وابوك خلف اتانه يتقملُ وأبيات من شعر النقائض لجرير يرد فيها على الفرزدق : >>>>>>>>>>>>>>>>> أخزي الذي سمك السماء مجاشعاً وبنى بناءك في الحضيض الاسفل بيتٌ يُحمم قينكم بفنائه دنساً مقاعدهُ خبيثُ المدخل ِ قُتل الزبير وانت عاقد حبوةٍ تباً لحبوتك التي لم تحللِ وافاك غدرك بالزبير على منى ومجرُ جعثنكم بذات الحرمل بات الفرزدق يستجير لنفسه وعجان جعثن كالطريق المعمل لا تذكروا حُلل الملوك فانكم بعد الزبيركحائضٍ لم تغسلِ كان الفرزدق اذ يعوذ بخالهِ مثل الذليل يعوذ تحت القرملِ افخر بضبةَ ان امك منهم ليس بن ضبةَ بالمعم المخولِ ابلغ بني وقبان ان حلومهم خفت فلا يزنون حبةخردل .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى