تحميل و قراءة كتاب شاهد على الثمانينات pdf

تحميل كتاب شاهد على الثمانينات pdf

المؤلف : اكتوف عادل
السنة : غير محدد
عدد الصفحات : 73
عن الكتاب : شاهد على الثمانينات هو عبارة عن مذكرات وذكريات عن عشرية الثمانينات ويأتي في ثلاثين فصلا ومقدمة وخاتمة، ويقع في مائة صفحة.  أتعرض في الكتاب إلى مواضيع تتعلق بالسياسة والاقتصاد والدين والفن والثقافة والرياضة وشيء من التاريخ والعمران والأخلاق والاجتماع والمناهج التربوية والتعليمية والمستقبليات، كل ذلك في إطار زمني محدد هو عقد الثمانينات، وإطار مكاني محدد أيضا هو الجزائر.   غير أن ذلك لم يمنعني من التعريج على بعض من الشؤون العربية تتعلق بالوحدة المغاربية والعلاقات المصرية الجزائرية والحرب اللبنانية والانتفاضة الفلسطينية، وكذا على بعض القضايا الدولية مثل الاشتراكية والليبرالية وسقوط المعسكر الشرقي والهيمنة الأمريكية والنظام الدولي الجديد.  لقد حاولت أن أمزج بين الملاحظة والتحليل والنقد والمقارنة والمقاربة والاستشراف، منطلقا من أحداث بصمت على طفولتي ومراهقتي، بما كان فيها من محاسن ومساوئ، وحاولت أن أقرأ في الأزمة الاقتصادية وفي التحولات الاجتماعية وفي ظهور الفساد والاستبداد، وفي التجربة الديمقراطية والتعددية.  قلت في المقدمة أنها ليست مذكرات بالمعنى التقليدي، ولكنها فلسفة للتاريخ ومحاولة لاستنباط مكامن الخلل في مجتمعاتنا العربية –المجتمع الجزائري نموذجا- والتي منعتنا من الالتحاق بالركب الحضاري بمختلف جوانبه، وهو ما يؤرق الكتاب والباحثين والمصلحين منذ أن سألوا ولا يزالون: لماذا تقدم الغرب وتأخرنا؟   هذا الكتاب لا يقدم كل الإجابة ولكنه يقدم بعض الإجابة ولو من طرف بعيد وذاتي ومحلي، وما لا يدرك كله لا يترك كله. 
عن الكتاب
شاهد على الثمانينات هو عبارة عن مذكرات وذكريات عن عشرية الثمانينات ويأتي في ثلاثين فصلا ومقدمة وخاتمة، ويقع في مائة صفحة.  أتعرض في الكتاب إلى مواضيع تتعلق بالسياسة والاقتصاد والدين والفن والثقافة والرياضة وشيء من التاريخ والعمران والأخلاق والاجتماع والمناهج التربوية والتعليمية والمستقبليات، كل ذلك في إطار زمني محدد هو عقد الثمانينات، وإطار مكاني محدد أيضا هو الجزائر.   غير أن ذلك لم يمنعني من التعريج على بعض من الشؤون العربية تتعلق بالوحدة المغاربية والعلاقات المصرية الجزائرية والحرب اللبنانية والانتفاضة الفلسطينية، وكذا على بعض القضايا الدولية مثل الاشتراكية والليبرالية وسقوط المعسكر الشرقي والهيمنة الأمريكية والنظام الدولي الجديد.  لقد حاولت أن أمزج بين الملاحظة والتحليل والنقد والمقارنة والمقاربة والاستشراف، منطلقا من أحداث بصمت على طفولتي ومراهقتي، بما كان فيها من محاسن ومساوئ، وحاولت أن أقرأ في الأزمة الاقتصادية وفي التحولات الاجتماعية وفي ظهور الفساد والاستبداد، وفي التجربة الديمقراطية والتعددية.  قلت في المقدمة أنها ليست مذكرات بالمعنى التقليدي، ولكنها فلسفة للتاريخ ومحاولة لاستنباط مكامن الخلل في مجتمعاتنا العربية –المجتمع الجزائري نموذجا- والتي منعتنا من الالتحاق بالركب الحضاري بمختلف جوانبه، وهو ما يؤرق الكتاب والباحثين والمصلحين منذ أن سألوا ولا يزالون: لماذا تقدم الغرب وتأخرنا؟   هذا الكتاب لا يقدم كل الإجابة ولكنه يقدم بعض الإجابة ولو من طرف بعيد وذاتي ومحلي، وما لا يدرك كله لا يترك كله. 
تحميل
التحميل عدد المشاهدات حجم الكتاب
14 1.79 ميجا
المراجعات
كتب ذات صلة
كتب اخري لـ اكتوف عادل