تحميل و قراءة كتاب سيناريو بيرة في الكلوب pdf

تحميل كتاب سيناريو بيرة في الكلوب pdf

المؤلف : محمد الفقي
التصنيف : فنون
الفئة : سينما
السنة : 2020
عدد الصفحات : 242
عن الكتاب : محفوظ النزيل في السجن، خفيف الدم، والمسجون ظلماً في جريمة لم يقترفها، يعيش داخل السجن هانئاً مرتاح البال في سعادة ونعيم؛ مستمتعاً بخيرات السجن اللامحدودة، بل والأكثر من ذلك، يغدق على أهله البسطاء من تلك الخيرات التي لا توجد إلا في السجن فقط، والمحروم منها الأحرار الذين يعيشون خارج السجن.وذات ليلة، يحلم محفوظ بأنه يشرب بيرة في بار تم افتتاحه في السجن، وعندما يستيقظ من النوم، يحكي لمسجون آخر زميل له عن هذا الحلم الجميل الذي لو تحقق لأصبح السجن جنة، فمحفوظ يرى أن السجن لا ينقصه إلا البيرة فقط؛ والتي يحبها كثيراً، حتى يصبح جنة الله على الأرض.وتصل أنباء الحلم الشاذ والغريب لمحفوظ إلى إدارة السجن؛ فتقرر طرده من السجن، خوفاً من التأثير السيئ لمحفوظ وأحلامه على بقية المساجين.يخرج محفوظ إلى الحرية، ليجد أن الحياة قد تغيرت كثيراً عما كان يعرفه عنها، وأصبحت أكثر صعوبة عما خبرها، وينصحه أهله والمقربون له بأن يحاول العودة للسجن مرة أخرى، وفعلاً يحاول محفوظ العودة إلى السجن ونعيمه من جديد. ثم تتلاحق الأحداث.
عن الكتاب
محفوظ النزيل في السجن، خفيف الدم، والمسجون ظلماً في جريمة لم يقترفها، يعيش داخل السجن هانئاً مرتاح البال في سعادة ونعيم؛ مستمتعاً بخيرات السجن اللامحدودة، بل والأكثر من ذلك، يغدق على أهله البسطاء من تلك الخيرات التي لا توجد إلا في السجن فقط، والمحروم منها الأحرار الذين يعيشون خارج السجن.وذات ليلة، يحلم محفوظ بأنه يشرب بيرة في بار تم افتتاحه في السجن، وعندما يستيقظ من النوم، يحكي لمسجون آخر زميل له عن هذا الحلم الجميل الذي لو تحقق لأصبح السجن جنة، فمحفوظ يرى أن السجن لا ينقصه إلا البيرة فقط؛ والتي يحبها كثيراً، حتى يصبح جنة الله على الأرض.وتصل أنباء الحلم الشاذ والغريب لمحفوظ إلى إدارة السجن؛ فتقرر طرده من السجن، خوفاً من التأثير السيئ لمحفوظ وأحلامه على بقية المساجين.يخرج محفوظ إلى الحرية، ليجد أن الحياة قد تغيرت كثيراً عما كان يعرفه عنها، وأصبحت أكثر صعوبة عما خبرها، وينصحه أهله والمقربون له بأن يحاول العودة للسجن مرة أخرى، وفعلاً يحاول محفوظ العودة إلى السجن ونعيمه من جديد. ثم تتلاحق الأحداث.
تحميل
التحميل حجم الكتاب
1.39 ميجا
كتب ذات صلة
كتب اخري لـ محمد الفقي