تحميل و قراءة كتاب رسالة إلى السجناء pdf

تحميل كتاب رسالة إلى السجناء pdf

المؤلف : عبد الله بن جار الله بن ابراهيم الجار الله
التصنيف : كتب إسلامية
السنة : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : إن أول فوائد السجن : ـــــ يا رعاك الله – أنه يعلِّم المؤمن الصبر ، ويلقنه الدروس اللازمة في الجلد والقوة ، ومتى ما عرف السجين تلك الخصلة الحميدة فإنه يتوالد إلى قلبه الاطمئنان والراحة ، وكذا يجب أن تكون ، فليس لك إلا الصبر على واقعك وإن كان هذا الواقع صعب ولا يطاق ، واحتسب الأجر تلقى المثوبة بإذن الله تعالى , قال تعالى : " .... وبشر الصابرين ،الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون " ثم أعلم بأن مع العسر يسرا ، وأن مع الضيق الفرج ، وأن تلك اللحظة التي كنت تنتظرها ، ستأتيك بإذنه تعالى ولابد أن ترى النور يوماً من الأيام . ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج ثاني الفوائد : أن السجن مساحة للتأمل ، والرجوع إلى الذات ، والعودة إلى محاسبة النفس وهذه نعمة من نعم الله عليك أيها السجين أن تجد وقتاً واسعاً تتأمل فيه ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وما بدر منك تجاه نفسك والآخرين ولا يعلمه إلا الله تعالى . وقد لا يعايش هذه النعمة شخصاً آخر وهو مطلق لأنها ألهته دنياه ، وغرته نفسه ، واستحوذ عليه شيطانه , ومحاسبة النفس عبادة متى ما أخلصتها لله تعالى فحري بك متابعة هذه العبادة ، والحرص عليها ، قال تعالى : " يأيها الذين آمنوا قووا أنفسكم و أهليكم ناراً .... , وقال تعالى :ـ " يأيها الذين أمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم ..... "الآية , واجعل أيامك في هذا السجن خلوة مع الله تعالى تتذكر فيها ذنوبك ومعاصيك , وبهذا تستطيع أن تحلم بمستقبل مشرق تقرر منذ محاسبتك لنفسك أن تعمل لتحقيقه . ثالث هذه الفوائد:- أن في السجن فرصه ذهبيه لأن يبني الإنسان ذاته , ويحدد مصيره الإيجابي , وأن يبدأ يخطط للأيام القادمة , فبالتوبة والندم والعزم على عدم العودة لما مضي من حياة بائسة عقيمة يستطيع السجين ذلك , ومن يمنعك أخي السجين من أن تبني ذاتك فالأمر بيدك , وأنت صاحب القرار , وهل ينتظر منك إلا ذلك ؟ , إذاً من الآن اسع لأن تكون صاحب تأثير وإبداع في حياتك القادمة ,اجتهد في بناء ذاتك بناءاً لا تهده تلابيس إبليس , ولا إغراءات الدنيا , وأسس هذا البناء بتوبة صادقة ناصعة ناصحة واجعلها محاطة بالشعائر الحميدة , والصفات الجميلة , والأخلاق الإسلامية المجيدة , واعلم انه لابد أن تكون لك في هذه الحياة بصمة , وفي من حولك تأثير , ومن يدري قد نراك صاحب كلمة يوم من الأيام . رابع فوائد السجن :ـــ أن السجن مكاناً للدعوة , وموطناً لنشر الخير , ومحلاً للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , فعند اجتماعك مع جوانحك وإصدار قرارك بالعودة إلي الله , فأصدر قرار آخر مع نفسك بأن تكون داعية لله تعالي في المكان الذي قدر الله أن تكون من أهله , فالسجن مجتمع لأصحاب الأخطاء , ومقر لمن ظلم نفسه بمعصية أو ذنب والسجناء أولي الناس بالنصيحة , وأكثر الناس رغبة في أن تحل مشاكلهم ومصائبهم ,وهم الذين يبحثون دائماً عن من ينقذهم من متلاطمات هذه الدنيا الدنيئة عندها يتضح بجلاء أهمية دورك , وتدرك أنك تحمل رسالة يجب إيصالها , ويظهر لك بأن الفرصة قد جاءت حتى وصلت إلي يديك فأستغلها بإقامة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السجن , وإشاعة العلم , وبث الإصلاح , وتأسيس حلقات القرآن الكريم ودورات للسنة الشريفة وغيرها , اعمل على التعاون مع المسئولين على السجن بعمل جداول وبرامج توعوية في السجن ، ونشر المطويات النافعة والأشرطة الهادفة بين السجناء ، عندها بإذن الله تكون عضواً نافعاً بين أقرانك , وتكون بذلك قد أوصلت الأمانة التي كلفت بها . في هذه الرسالة بعض النصائح والتوجيهات إلى السجناء. اليك الكتاب لتقراه وتتعلم من الاخطاء وتتعلم النصيحه وتلاشي الاخطاء التى تؤدى الى هذا الحد من العناء والاهانه المطلقه.. .
عن الكتاب
إن أول فوائد السجن : ـــــ يا رعاك الله – أنه يعلِّم المؤمن الصبر ، ويلقنه الدروس اللازمة في الجلد والقوة ، ومتى ما عرف السجين تلك الخصلة الحميدة فإنه يتوالد إلى قلبه الاطمئنان والراحة ، وكذا يجب أن تكون ، فليس لك إلا الصبر على واقعك وإن كان هذا الواقع صعب ولا يطاق ، واحتسب الأجر تلقى المثوبة بإذن الله تعالى , قال تعالى : " .... وبشر الصابرين ،الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون " ثم أعلم بأن مع العسر يسرا ، وأن مع الضيق الفرج ، وأن تلك اللحظة التي كنت تنتظرها ، ستأتيك بإذنه تعالى ولابد أن ترى النور يوماً من الأيام . ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج ثاني الفوائد : أن السجن مساحة للتأمل ، والرجوع إلى الذات ، والعودة إلى محاسبة النفس وهذه نعمة من نعم الله عليك أيها السجين أن تجد وقتاً واسعاً تتأمل فيه ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وما بدر منك تجاه نفسك والآخرين ولا يعلمه إلا الله تعالى . وقد لا يعايش هذه النعمة شخصاً آخر وهو مطلق لأنها ألهته دنياه ، وغرته نفسه ، واستحوذ عليه شيطانه , ومحاسبة النفس عبادة متى ما أخلصتها لله تعالى فحري بك متابعة هذه العبادة ، والحرص عليها ، قال تعالى : " يأيها الذين آمنوا قووا أنفسكم و أهليكم ناراً .... , وقال تعالى :ـ " يأيها الذين أمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم ..... "الآية , واجعل أيامك في هذا السجن خلوة مع الله تعالى تتذكر فيها ذنوبك ومعاصيك , وبهذا تستطيع أن تحلم بمستقبل مشرق تقرر منذ محاسبتك لنفسك أن تعمل لتحقيقه . ثالث هذه الفوائد:- أن في السجن فرصه ذهبيه لأن يبني الإنسان ذاته , ويحدد مصيره الإيجابي , وأن يبدأ يخطط للأيام القادمة , فبالتوبة والندم والعزم على عدم العودة لما مضي من حياة بائسة عقيمة يستطيع السجين ذلك , ومن يمنعك أخي السجين من أن تبني ذاتك فالأمر بيدك , وأنت صاحب القرار , وهل ينتظر منك إلا ذلك ؟ , إذاً من الآن اسع لأن تكون صاحب تأثير وإبداع في حياتك القادمة ,اجتهد في بناء ذاتك بناءاً لا تهده تلابيس إبليس , ولا إغراءات الدنيا , وأسس هذا البناء بتوبة صادقة ناصعة ناصحة واجعلها محاطة بالشعائر الحميدة , والصفات الجميلة , والأخلاق الإسلامية المجيدة , واعلم انه لابد أن تكون لك في هذه الحياة بصمة , وفي من حولك تأثير , ومن يدري قد نراك صاحب كلمة يوم من الأيام . رابع فوائد السجن :ـــ أن السجن مكاناً للدعوة , وموطناً لنشر الخير , ومحلاً للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , فعند اجتماعك مع جوانحك وإصدار قرارك بالعودة إلي الله , فأصدر قرار آخر مع نفسك بأن تكون داعية لله تعالي في المكان الذي قدر الله أن تكون من أهله , فالسجن مجتمع لأصحاب الأخطاء , ومقر لمن ظلم نفسه بمعصية أو ذنب والسجناء أولي الناس بالنصيحة , وأكثر الناس رغبة في أن تحل مشاكلهم ومصائبهم ,وهم الذين يبحثون دائماً عن من ينقذهم من متلاطمات هذه الدنيا الدنيئة عندها يتضح بجلاء أهمية دورك , وتدرك أنك تحمل رسالة يجب إيصالها , ويظهر لك بأن الفرصة قد جاءت حتى وصلت إلي يديك فأستغلها بإقامة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السجن , وإشاعة العلم , وبث الإصلاح , وتأسيس حلقات القرآن الكريم ودورات للسنة الشريفة وغيرها , اعمل على التعاون مع المسئولين على السجن بعمل جداول وبرامج توعوية في السجن ، ونشر المطويات النافعة والأشرطة الهادفة بين السجناء ، عندها بإذن الله تكون عضواً نافعاً بين أقرانك , وتكون بذلك قد أوصلت الأمانة التي كلفت بها . في هذه الرسالة بعض النصائح والتوجيهات إلى السجناء. اليك الكتاب لتقراه وتتعلم من الاخطاء وتتعلم النصيحه وتلاشي الاخطاء التى تؤدى الى هذا الحد من العناء والاهانه المطلقه.. .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى