بحث عن كتاب
تحميل و قراءة كتاب دفاع أهل السنة والإيمان عن حديث خلق آدم على صورة الرحمن pdf

تحميل كتاب دفاع أهل السنة والإيمان عن حديث خلق آدم على صورة الرحمن pdf

تحميل و قراءة كتاب دفاع أهل السنة والإيمان عن حديث خلق آدم على صورة الرحمن pdf
المؤلف : عبد الله بن محمد بن احمد الدويش
التصنيف : كتب إسلامية
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : في حديث صحيح رواه البخاري ومسلم في الصحيحين وفيه: إن الله خلق آدم على صورته، والضمير على الراجح يعود إلى الرب ، وقد أنكر ذلك بعض أهل العلم وخطأهم المحققون من أهل العلم كالإمام أحمد رحمه الله وإسحاق بن راهويه وجماعة آخرين بينوا أن الضمير يعود على الله، وهكذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وابن القيم وغيرهم قالوا: إنه يعود على الله، والمعنى: أن الله خلق آدم على صورته سميعًا بصيرًا متكلمًا مختارًا وليس معناه التمثيل والتشبيه؛ لأن الله سبحانه لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ [الشورى:11] وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ [الإخلاص:4] فمعنى على صورته بلا كيف ولا تمثيل هذا هو الحق وهذا هو الصواب. ولهذا في حديث آخر رواه أحمد وغيره: خلق آدم على صورة الرحمن، فأوضح الضمير وبين أنه يعود على الله ﷺ فهو على صورة الرحمن من حيث أنه سميع بصير متكلم إذا شاء.. إلى غير ذلك، وليس معنى ذلك التمثيل والتكييف فلا؛ لأن الله ليس له مثل ولا شبيه كما قال : لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ [الشورى:11] قال : فَلا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الأَمْثَالَ [النحل:74]، والنبي ﷺ ليس قصده التمثيل وإنما قصده إخبار بشرف آدم ، وأن آدم شرفه الله بأن خلقه على صورته، ولهذا نهى عن ضرب الوجه، قال: إن الله خلق آدم على صورته . يعتبر كتاب دفاع أهل السنة والإيمان عن حديث خلق آدم على صورة الرحمن من المراجع القيمة للباحثين في تخصص علوم الحديث الشريف على نحو خاص ومعظم الكتابات الفقهية والإسلامية بصفة عامة حيث يدخل كتاب دفاع أهل السنة والإيمان عن حديث خلق آدم على صورة الرحمن في إطار مجال تخصص علم الحديث وله صلة بالمجالات الأخرى ولاسيما العلوم الفقهية والتفسير، ودراسات السيرة النبوية، والثقافة الإسلامية. .
عن الكتاب
في حديث صحيح رواه البخاري ومسلم في الصحيحين وفيه: إن الله خلق آدم على صورته، والضمير على الراجح يعود إلى الرب ، وقد أنكر ذلك بعض أهل العلم وخطأهم المحققون من أهل العلم كالإمام أحمد رحمه الله وإسحاق بن راهويه وجماعة آخرين بينوا أن الضمير يعود على الله، وهكذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وابن القيم وغيرهم قالوا: إنه يعود على الله، والمعنى: أن الله خلق آدم على صورته سميعًا بصيرًا متكلمًا مختارًا وليس معناه التمثيل والتشبيه؛ لأن الله سبحانه لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ [الشورى:11] وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ [الإخلاص:4] فمعنى على صورته بلا كيف ولا تمثيل هذا هو الحق وهذا هو الصواب. ولهذا في حديث آخر رواه أحمد وغيره: خلق آدم على صورة الرحمن، فأوضح الضمير وبين أنه يعود على الله ﷺ فهو على صورة الرحمن من حيث أنه سميع بصير متكلم إذا شاء.. إلى غير ذلك، وليس معنى ذلك التمثيل والتكييف فلا؛ لأن الله ليس له مثل ولا شبيه كما قال : لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ [الشورى:11] قال : فَلا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الأَمْثَالَ [النحل:74]، والنبي ﷺ ليس قصده التمثيل وإنما قصده إخبار بشرف آدم ، وأن آدم شرفه الله بأن خلقه على صورته، ولهذا نهى عن ضرب الوجه، قال: إن الله خلق آدم على صورته . يعتبر كتاب دفاع أهل السنة والإيمان عن حديث خلق آدم على صورة الرحمن من المراجع القيمة للباحثين في تخصص علوم الحديث الشريف على نحو خاص ومعظم الكتابات الفقهية والإسلامية بصفة عامة حيث يدخل كتاب دفاع أهل السنة والإيمان عن حديث خلق آدم على صورة الرحمن في إطار مجال تخصص علم الحديث وله صلة بالمجالات الأخرى ولاسيما العلوم الفقهية والتفسير، ودراسات السيرة النبوية، والثقافة الإسلامية. .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى