بحث عن كتاب
كتاب تحليل النصوص الأدبية قراءات نقدية في السرد والشعر لصالح هويدي

تحميل كتاب تحليل النصوص الأدبية قراءات نقدية في السرد والشعر PDF

المؤلف : صالح هويدي
التصنيف : كتب الأدب
الفئة : كتب الأدب
سنة النشر : 1998
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 1998م - 1443هـ تحليل النصوص الأدبية قراءات نقدية في السرد والشعر تأليف د. عبد الله إبراهيم تأليف: صالح هويدي الناشر : دار الكتاب الجديد نبذة عن الكتاب : ينصرف هذا الكتاب إلى العناية بتحليل الخطاب الأدبي، وعلى وجه التحديد، الخطاب الشعري والخطاب القصصي، إذ يتوجه إلى القارىء والمهتم بحقل الأدب عامة بهدف تنمية ملكة تذوق النص الأدبي فيهما وتعميق القدرة على حسن تلقيهما والتفاعل معهما وصولاً غلى تحقيق فهم لهما. وهي غاية عزيزة ننشدها لقارئنا العربي المعاصر ونسعى إلى تحقيقها كما سعت إليها قبلنا المجتمعات المتقدمة اليوم وما تزال، بغير قليل من الجد والمثابرة والإخلاص.وفي الوقت الذي يهدف فيه الكتاب أن يضع بين يدي القارىء مجموعة من النصوص الأدبية العربية مشفوعة بالتحليلات النصية لها، فإن كان يتقصد ايضاً تقديم ضروب متنوعة من تلك التحليلات بعضها تحليل نصيّ، وبعضها دلالي، ولعل الطموح الأكبر هو قراءة تلك النصوص، بمنظور نقدي يسعى لتجديد الصلة بين الرموز النصية والمرجعيات التي عليها، دون السقوط في أسر النظرة الضيقة التي ترى أنّ الأدب مرآة تعكس تلك المرجعيات. كما انصرف الاهتمام أيضاً إلى أصول المادة الأدبية، وكيفية تشكلها، وطبيعة الانزياحات والإكراهات التي ترافق تحول المادة الأولية إلى مادة أدبية هي جوهر الكون النصي الذي له اعرافه الفنية وخصائصه الأدبية. وفي كل مرة كان التحليل النقدي، ما هو إلاّ حملة لاستكشاف أسرار النص وتفكيك عناصره للتزود بمعرفة أعمق به، فالنص بئر غزيرة الماء، كلما متح منها نشطت عروقها، وتدفقت روافدها، وتجددت مياهها، وهو أمر يكشف الإمكانات غير المحدودة من الإيحاءات التي تصدر عن النصوص الأدبية ويفضي إلى تعدد في إمكانات التحليل والاستنطاق. **************** يعنى هذا الكتاب بالأدب، ذلك الإبداع المدهش، الساحر الغرائبي، الممتع، الغامض، الفريد، المتجدد الذي شغل المجتمعات الإنسانية جميعاً وشكل البطانة النفسية (الجمعية) لها، والطاقة الروحية التي يعاد اكتشافها وقراءة سيمائها وفحص مفاهيمها في كل عصر وحين. وليس أدلّ على سحر هذه الظاهرة الإبداعية من حيرة أدباء الأمم ونقادها وتباينهم بإزائها وتبلبلهم في وصفها وتحليلها؟ ومنهم أدباء العربية ونقادها، سلفنا الصالح، الذي شبَّه جمالها تارة بحسن الوجه الذي يحس ولا يوصف وأخرى بالجمال الذي تحيط به المعرفة ولا تدركه الصفة وثالثة بكونه حمّال أوجه، وغير تلك من المواقف والأوصاف التي إن عبّرت عن شيء فإنما تعبّر عن جانب مما يحسّ به متلقى الأدب وقارئه وهو يصطدم بعناصر الدهشة ومظاهر الإغراب الآسرتين. ولعل من المهم القول إن القيمة الإبداعية للنص كانت منطلق المؤلفان عبد الله إبراهيم وصالح هويدي في اختياراتهم للنصوص الإبداعية التي حوى هذا الكتاب تحليلاتها هذا إلى جانب مراعاتهم لعنصر القصر والإيجاز، وذلك لتوفير فرصة اختيار أكبر عدد ممكن من النصوص والممارسات النقدية معاً. وإذا كانت الاختيارات الأدبية في الشعر والقصة ليست في نهايتها سوى لون من ألوان القراءة التي تعبّر عن الخبرة الشخصية والذوق الخاص، فإن الممارسات النقدية التحليلية لمؤلفي الكتاب لا تعدو كونها محصلة لجهود دائبة لهما في مواكبة الظاهرة الأدبية على امتداد وطننا العربي، قراءة ونقداً وتحليلاً على مدى زمني غير قصير. .
أعلان

نبذة عن كتاب تحليل النصوص الأدبية قراءات نقدية في السرد والشعر

كتاب تحليل النصوص الأدبية قراءات نقدية في السرد والشعر

1998م - 1443هـ تحليل النصوص الأدبية قراءات نقدية في السرد والشعر تأليف د. عبد الله إبراهيم تأليف: صالح هويدي الناشر : دار الكتاب الجديد نبذة عن الكتاب : ينصرف هذا الكتاب إلى العناية بتحليل الخطاب الأدبي، وعلى وجه التحديد، الخطاب الشعري والخطاب القصصي، إذ يتوجه إلى القارىء والمهتم بحقل الأدب عامة بهدف تنمية ملكة تذوق النص الأدبي فيهما وتعميق القدرة على حسن تلقيهما والتفاعل معهما وصولاً غلى تحقيق فهم لهما. وهي غاية عزيزة ننشدها لقارئنا العربي المعاصر ونسعى إلى تحقيقها كما سعت إليها قبلنا المجتمعات المتقدمة اليوم وما تزال، بغير قليل من الجد والمثابرة والإخلاص.وفي الوقت الذي يهدف فيه الكتاب أن يضع بين يدي القارىء مجموعة من النصوص الأدبية العربية مشفوعة بالتحليلات النصية لها، فإن كان يتقصد ايضاً تقديم ضروب متنوعة من تلك التحليلات بعضها تحليل نصيّ، وبعضها دلالي، ولعل الطموح الأكبر هو قراءة تلك النصوص، بمنظور نقدي يسعى لتجديد الصلة بين الرموز النصية والمرجعيات التي عليها، دون السقوط في أسر النظرة الضيقة التي ترى أنّ الأدب مرآة تعكس تلك المرجعيات. كما انصرف الاهتمام أيضاً إلى أصول المادة الأدبية، وكيفية تشكلها، وطبيعة الانزياحات والإكراهات التي ترافق تحول المادة الأولية إلى مادة أدبية هي جوهر الكون النصي الذي له اعرافه الفنية وخصائصه الأدبية. وفي كل مرة كان التحليل النقدي، ما هو إلاّ حملة لاستكشاف أسرار النص وتفكيك عناصره للتزود بمعرفة أعمق به، فالنص بئر غزيرة الماء، كلما متح منها نشطت عروقها، وتدفقت روافدها، وتجددت مياهها، وهو أمر يكشف الإمكانات غير المحدودة من الإيحاءات التي تصدر عن النصوص الأدبية ويفضي إلى تعدد في إمكانات التحليل والاستنطاق. **************** يعنى هذا الكتاب بالأدب، ذلك الإبداع المدهش، الساحر الغرائبي، الممتع، الغامض، الفريد، المتجدد الذي شغل المجتمعات الإنسانية جميعاً وشكل البطانة النفسية (الجمعية) لها، والطاقة الروحية التي يعاد اكتشافها وقراءة سيمائها وفحص مفاهيمها في كل عصر وحين. وليس أدلّ على سحر هذه الظاهرة الإبداعية من حيرة أدباء الأمم ونقادها وتباينهم بإزائها وتبلبلهم في وصفها وتحليلها؟ ومنهم أدباء العربية ونقادها، سلفنا الصالح، الذي شبَّه جمالها تارة بحسن الوجه الذي يحس ولا يوصف وأخرى بالجمال الذي تحيط به المعرفة ولا تدركه الصفة وثالثة بكونه حمّال أوجه، وغير تلك من المواقف والأوصاف التي إن عبّرت عن شيء فإنما تعبّر عن جانب مما يحسّ به متلقى الأدب وقارئه وهو يصطدم بعناصر الدهشة ومظاهر الإغراب الآسرتين. ولعل من المهم القول إن القيمة الإبداعية للنص كانت منطلق المؤلفان عبد الله إبراهيم وصالح هويدي في اختياراتهم للنصوص الإبداعية التي حوى هذا الكتاب تحليلاتها هذا إلى جانب مراعاتهم لعنصر القصر والإيجاز، وذلك لتوفير فرصة اختيار أكبر عدد ممكن من النصوص والممارسات النقدية معاً. وإذا كانت الاختيارات الأدبية في الشعر والقصة ليست في نهايتها سوى لون من ألوان القراءة التي تعبّر عن الخبرة الشخصية والذوق الخاص، فإن الممارسات النقدية التحليلية لمؤلفي الكتاب لا تعدو كونها محصلة لجهود دائبة لهما في مواكبة الظاهرة الأدبية على امتداد وطننا العربي، قراءة ونقداً وتحليلاً على مدى زمني غير قصير. .


هذا الكتاب من تأليف صالح هويدي و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة