بحث عن كتاب
كتاب الملخص المفيد في أحكام المسلم الجديد لمجموعة من المؤلفين

تحميل كتاب الملخص المفيد في أحكام المسلم الجديد PDF

التصنيف : كتب إسلامية
سنة النشر : 2011
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 2011م - 1443هـ المُسلم هو الشخص الذي يقر بالله ربًّا وإلهًا واحدًا وينفي الربوبية أو الألوهية لغيره، ويتخذ الإسلام ديناً، ويتبع محمدًا نبيًّا ورسولًا، ويتخذ القرآن كتاب هداية، ويؤدي أركان الإسلام الخمسة. وهو فرد من ديانة الإسلام، يشكل المسلمون أكثر من 1.8 مليار نسمة بما يعادل 24.1% من إجمالي عدد سكان العالم (اعتباراً من عام 2015)، ويتكونون من مجموعات عرقية وقومية مختلفة، ويشكلون الأغلبية الدينية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث يشكل المسلمون ما نسبته 91% من سكان دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما ينتشر المسلمون بنسب عالية من عدد السكان في مناطق محددة من آسيا (مثل جنوب شرق آسيا وآسيا الوسطى)، وفي مناطق من أفريقيا (مثل القرن الأفريقي وشمال أفريقيا وغرب أفريقيا) بالإضافة إلى تواجد أقليات موزعة في باقي أنحاء العالم. بحسب مركز بيو للأبحاث في عام 2010 شكّل المسلمون بالمجمل حوالي 24.3% من مجمل سكان آسيا والمحيط الهادئ، وحوالي 30.2% من سكان أفريقيا جنوب الصحراء، وحوالي 5.9% من سكان أوروبا، وحوالي 1% من سكان أمريكا الشمالية وحوالي 0.1% من سكان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. وفي عام 2010 كانت منطقة آسيا والمحيط الهادئ موطن لحوالي 61.7% من مسلمي العالم، تلتها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع حوالي 19.8%، وأفريقيا جنوب الصحراء مع حوالي 15.5%، وكانت أوروبا وأمريكا الشمالية موطناً لأقل من 3% من مجمل المسلمين في العالم. أكْبرُ الدول ذات الأغلبية المسلمة هي إندونيسيا، موطن لحوال 12.7% من مسلمي العالم في عام 2010، تليها باكستان (11.0%)، وبنغلاديش (9.2%)، ومصر (4.9%). في عام 2010 كان حوالي 20% من مسلمي العالم يعيشون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. في عام 2010 عاش حوالي 73% من مسلمي العالم في دول ذات أغلبية مُسلمة، في حين أنَّ 27% من مسلمي لعالم يعيشون كأقليات دينية. ومن بين ما يقرب من 317 مليون مسلم يعيشون كأقليات، يعيش حوالي 240 مليون أي حوالي ثلاثة أرباع الأقليات المسلمة في كل من الهند وإثيوبيا والصين. إذ تتواجد أكبر الأقليات المسلمة في الهند وهي موطن لحوالي 11% من مسلمي العالم، تليها إثيوبيا (1.8%)، والصين (1.4%) وروسيا (1%) وتنزانيا (0.8%). وتضم الأمريكتان وأستراليا وأجزاء من أوروبا على أقليات مسلمة، حيث يعيش أقل من 3% من مسلمي العالم في أوروبا وأمريكا الشمالية. الدولة ذات النسبة الأعلى من المسلمين الذين يصفون أنفسهم كنسبة من مجموع سكانها هي المغرب. يوجد أعداد من المتحولين والمجتمعات المهاجرة في كل جزء من العالم تقريبًا. أكثر من 75-90% من المسلمين هم من أهل السنة والجماعة. ويشكل ثاني وثالث أكبر الطوائف على التوالي، كل من الشيعة والجماعة الأحمدية، مع حوالي 10-20%، وحوالي 1% على التوالي. مع حوالي 1.6 مليار شخص، أو ما يقرب من ربع سكان الأرض، يعتبر الإسلام ثاني أكبر الدين والأسرع نمواً في العالم. يرجع ذلك في المقام الأول إلى سن الشباب ومعدل الخصوبة المرتفع للمسلمين، مع معدل خصوبة (3.1) للمسلمين مقارنة بالمعدل العالمي (2.5). وفقاً للدراسة نفسها، فإن التحول الديني ليس له أي تأثير على السكان المسلمين، لأن عدد الأشخاص الذين يعتنقون الإسلام وأولئك الذين يتركون الإسلام متساوون تقريباً. وجدت دراسة مركز بيو في عام 2016 أن المسلمين لديهم أكبر عدد من الأتباع الذين تقل أعمارهم عن 15 (أو 34% من مجموع السكان المسلمين)، في حين أن 7% فقط هم تتجاوز أعمارهم (وهي أصغر نسبة بين الجماعات الدينية). وفقاً لنفس الدراسة، فإن المسلمين لديهم أعلى معدلات الخصوبة (3.1) بالمقارنة مع باقي المجموعة الدينية الرئيسية. ووجدت الدراسة أيضاً في عام 2016 أن المسلمين لديهم أدنى متوسط مستويات التعليم بعد الهندوس، بمتوسط 5.6 سنوات من التعليم المدرسي. وحوالي 36% من جميع المسلمين ليس لديهم تعليم رسمي، كما أن لدى المسلمين أدنى متوسط مستويات للتعليم العالي بالمقارنة مع المجموعات الدينية الرئيسية، حيث فقط 8% من مسلمي العالم لديهم شهادات دراسات عليا أو شهادة جامعية. يتناول الحديث عن القضايا التي يجب على المسلم معرفتها ، وعن القضايا التي يحتاجها الإسلام عند التعامل مع المحيط به. كتاب أحد أهم إصدارات وحدة البحث العلمي بإدارة الإفتاء التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت. هذا الكتاب في بيان أحكام المسلم الجديد، وقد ألفه المؤلف على طريقة السؤال والجواب، وجمع 133 سؤالا ً في ذلك، منوعة لكثير من المسائل والأحكام، ومجيبا ً عليها بالتفصيل والإلمام. .
أعلان

نبذة عن كتاب الملخص المفيد في أحكام المسلم الجديد

كتاب الملخص المفيد في أحكام المسلم الجديد

2011م - 1443هـ المُسلم هو الشخص الذي يقر بالله ربًّا وإلهًا واحدًا وينفي الربوبية أو الألوهية لغيره، ويتخذ الإسلام ديناً، ويتبع محمدًا نبيًّا ورسولًا، ويتخذ القرآن كتاب هداية، ويؤدي أركان الإسلام الخمسة. وهو فرد من ديانة الإسلام، يشكل المسلمون أكثر من 1.8 مليار نسمة بما يعادل 24.1% من إجمالي عدد سكان العالم (اعتباراً من عام 2015)، ويتكونون من مجموعات عرقية وقومية مختلفة، ويشكلون الأغلبية الدينية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث يشكل المسلمون ما نسبته 91% من سكان دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما ينتشر المسلمون بنسب عالية من عدد السكان في مناطق محددة من آسيا (مثل جنوب شرق آسيا وآسيا الوسطى)، وفي مناطق من أفريقيا (مثل القرن الأفريقي وشمال أفريقيا وغرب أفريقيا) بالإضافة إلى تواجد أقليات موزعة في باقي أنحاء العالم. بحسب مركز بيو للأبحاث في عام 2010 شكّل المسلمون بالمجمل حوالي 24.3% من مجمل سكان آسيا والمحيط الهادئ، وحوالي 30.2% من سكان أفريقيا جنوب الصحراء، وحوالي 5.9% من سكان أوروبا، وحوالي 1% من سكان أمريكا الشمالية وحوالي 0.1% من سكان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. وفي عام 2010 كانت منطقة آسيا والمحيط الهادئ موطن لحوالي 61.7% من مسلمي العالم، تلتها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع حوالي 19.8%، وأفريقيا جنوب الصحراء مع حوالي 15.5%، وكانت أوروبا وأمريكا الشمالية موطناً لأقل من 3% من مجمل المسلمين في العالم. أكْبرُ الدول ذات الأغلبية المسلمة هي إندونيسيا، موطن لحوال 12.7% من مسلمي العالم في عام 2010، تليها باكستان (11.0%)، وبنغلاديش (9.2%)، ومصر (4.9%). في عام 2010 كان حوالي 20% من مسلمي العالم يعيشون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. في عام 2010 عاش حوالي 73% من مسلمي العالم في دول ذات أغلبية مُسلمة، في حين أنَّ 27% من مسلمي لعالم يعيشون كأقليات دينية. ومن بين ما يقرب من 317 مليون مسلم يعيشون كأقليات، يعيش حوالي 240 مليون أي حوالي ثلاثة أرباع الأقليات المسلمة في كل من الهند وإثيوبيا والصين. إذ تتواجد أكبر الأقليات المسلمة في الهند وهي موطن لحوالي 11% من مسلمي العالم، تليها إثيوبيا (1.8%)، والصين (1.4%) وروسيا (1%) وتنزانيا (0.8%). وتضم الأمريكتان وأستراليا وأجزاء من أوروبا على أقليات مسلمة، حيث يعيش أقل من 3% من مسلمي العالم في أوروبا وأمريكا الشمالية. الدولة ذات النسبة الأعلى من المسلمين الذين يصفون أنفسهم كنسبة من مجموع سكانها هي المغرب. يوجد أعداد من المتحولين والمجتمعات المهاجرة في كل جزء من العالم تقريبًا. أكثر من 75-90% من المسلمين هم من أهل السنة والجماعة. ويشكل ثاني وثالث أكبر الطوائف على التوالي، كل من الشيعة والجماعة الأحمدية، مع حوالي 10-20%، وحوالي 1% على التوالي. مع حوالي 1.6 مليار شخص، أو ما يقرب من ربع سكان الأرض، يعتبر الإسلام ثاني أكبر الدين والأسرع نمواً في العالم. يرجع ذلك في المقام الأول إلى سن الشباب ومعدل الخصوبة المرتفع للمسلمين، مع معدل خصوبة (3.1) للمسلمين مقارنة بالمعدل العالمي (2.5). وفقاً للدراسة نفسها، فإن التحول الديني ليس له أي تأثير على السكان المسلمين، لأن عدد الأشخاص الذين يعتنقون الإسلام وأولئك الذين يتركون الإسلام متساوون تقريباً. وجدت دراسة مركز بيو في عام 2016 أن المسلمين لديهم أكبر عدد من الأتباع الذين تقل أعمارهم عن 15 (أو 34% من مجموع السكان المسلمين)، في حين أن 7% فقط هم تتجاوز أعمارهم (وهي أصغر نسبة بين الجماعات الدينية). وفقاً لنفس الدراسة، فإن المسلمين لديهم أعلى معدلات الخصوبة (3.1) بالمقارنة مع باقي المجموعة الدينية الرئيسية. ووجدت الدراسة أيضاً في عام 2016 أن المسلمين لديهم أدنى متوسط مستويات التعليم بعد الهندوس، بمتوسط 5.6 سنوات من التعليم المدرسي. وحوالي 36% من جميع المسلمين ليس لديهم تعليم رسمي، كما أن لدى المسلمين أدنى متوسط مستويات للتعليم العالي بالمقارنة مع المجموعات الدينية الرئيسية، حيث فقط 8% من مسلمي العالم لديهم شهادات دراسات عليا أو شهادة جامعية. يتناول الحديث عن القضايا التي يجب على المسلم معرفتها ، وعن القضايا التي يحتاجها الإسلام عند التعامل مع المحيط به. كتاب أحد أهم إصدارات وحدة البحث العلمي بإدارة الإفتاء التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت. هذا الكتاب في بيان أحكام المسلم الجديد، وقد ألفه المؤلف على طريقة السؤال والجواب، وجمع 133 سؤالا ً في ذلك، منوعة لكثير من المسائل والأحكام، ومجيبا ً عليها بالتفصيل والإلمام. .


هذا الكتاب من تأليف مجموعة من المؤلفين و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة