تحميل و قراءة كتاب المدرسة الإسلامية pdf

تحميل كتاب المدرسة الإسلامية pdf

المؤلف : محمد باقر الصدر
التصنيف : كتب منوعة
السنة : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : الكتاب معد من سلسلة من المحاضرات المكتوبة للشهيد الصدر قدس سره. يتمحور الكتاب حول عرض السنن التاريخية على القرآن الكريم و استنطاقه من خلال استقراء آياته الشريفة. وقد ساهمت قراءة هذا الكتيب في جعل القرآن الكريم محطة أساسية من محطات يومي. يرتكز هذا الكتاب على الفلسفة الإسلامية التي يتبناها السيد محمد باقر الصدر في النظرة إلى قضايا الإنسان المعاصر والمشكلات الإجتماعية من الناحية الروحية والفكرية . حيث يجيب المؤلف عن مدى إمكانات الإنسانية وضع نظام إجتماعي كفيل بسعادة الفراد وإصلاح المجتمع ، ويبيّن موقف الإسلام من موضوع الحرية والضمان الإجتماعي بدراسة مقارنة لموقف الإسلام والرأسمالية من الحرية وموقف الإسلام والماركسية من الضمان . وفي هذا السياق يقدم السيد الصدر دراسة نقدية للفلسفة الماركسية القائمة على مفاهيم المادية التاريخية ، ويستعرض أهم المذاهب الإجتماعية التي تسود الذهنية الإنسانية العامة اليوم وهي : النظام الديمقراطي الرأسمالي ، والنظام الإشتراكي ، والنظام الشيوعي والنظام الإسلامي ، ويعتبر أن " الثلاثة الأولى من هذه المذاهب تمثل ثلاث وجهات نظر بشرية ، في الجواب على السؤال الأساسي : ما هو الأصلح ؟ " في حين أن النظام الإسلامي " يعرض نفسه على الصعيد الإجتماعي بوصفه ديناً قائماً على أساس الوحي ومعطى إلهياً ، لا فكراً تجريبياً منبثقاً عن قدرة الإنسان وإمكاناته " . وأخيراً يتساءل عن موضعنا نحن المسلمين من هذه الأنظمة ؛ وما هي قضيتنا التي يجب أن ننذر حياتنا لها ؟ . يتألف الكتاب من تسعة محاور تتضمن نقاشات وعرض لوجهات نظر مختلفة حول قدرة إنسان العصر على حلّ ومواجهة مشكلاته ، ويعقد مقارنات بين الديمقراطية الرأسمالية ، والإشتراكية والشيوعية ، ويوضح ماذا نعني بالإقتصاد الإسلامي ؟ وموقف الإسلام من موضوع الحرية والضمان بالإستناد إلى أمثلة وتجارب . .
عن الكتاب
الكتاب معد من سلسلة من المحاضرات المكتوبة للشهيد الصدر قدس سره. يتمحور الكتاب حول عرض السنن التاريخية على القرآن الكريم و استنطاقه من خلال استقراء آياته الشريفة. وقد ساهمت قراءة هذا الكتيب في جعل القرآن الكريم محطة أساسية من محطات يومي. يرتكز هذا الكتاب على الفلسفة الإسلامية التي يتبناها السيد محمد باقر الصدر في النظرة إلى قضايا الإنسان المعاصر والمشكلات الإجتماعية من الناحية الروحية والفكرية . حيث يجيب المؤلف عن مدى إمكانات الإنسانية وضع نظام إجتماعي كفيل بسعادة الفراد وإصلاح المجتمع ، ويبيّن موقف الإسلام من موضوع الحرية والضمان الإجتماعي بدراسة مقارنة لموقف الإسلام والرأسمالية من الحرية وموقف الإسلام والماركسية من الضمان . وفي هذا السياق يقدم السيد الصدر دراسة نقدية للفلسفة الماركسية القائمة على مفاهيم المادية التاريخية ، ويستعرض أهم المذاهب الإجتماعية التي تسود الذهنية الإنسانية العامة اليوم وهي : النظام الديمقراطي الرأسمالي ، والنظام الإشتراكي ، والنظام الشيوعي والنظام الإسلامي ، ويعتبر أن " الثلاثة الأولى من هذه المذاهب تمثل ثلاث وجهات نظر بشرية ، في الجواب على السؤال الأساسي : ما هو الأصلح ؟ " في حين أن النظام الإسلامي " يعرض نفسه على الصعيد الإجتماعي بوصفه ديناً قائماً على أساس الوحي ومعطى إلهياً ، لا فكراً تجريبياً منبثقاً عن قدرة الإنسان وإمكاناته " . وأخيراً يتساءل عن موضعنا نحن المسلمين من هذه الأنظمة ؛ وما هي قضيتنا التي يجب أن ننذر حياتنا لها ؟ . يتألف الكتاب من تسعة محاور تتضمن نقاشات وعرض لوجهات نظر مختلفة حول قدرة إنسان العصر على حلّ ومواجهة مشكلاته ، ويعقد مقارنات بين الديمقراطية الرأسمالية ، والإشتراكية والشيوعية ، ويوضح ماذا نعني بالإقتصاد الإسلامي ؟ وموقف الإسلام من موضوع الحرية والضمان بالإستناد إلى أمثلة وتجارب . .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى