بحث عن كتاب
تحميل و قراءة كتاب القوي المضادة للثورة في تونس الباجي القائد السبسي نموذجا pdf

تحميل كتاب القوي المضادة للثورة في تونس الباجي القائد السبسي نموذجا pdf

تحميل و قراءة كتاب القوي المضادة للثورة في تونس الباجي القائد السبسي نموذجا pdf
المؤلف : الطاهر بن يوسف و محمد المختار القلالي
التصنيف : كتب سياسية
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : 310
عن الكتاب :   ماليس لدينا اي حساب نسعي الي تصفيته مع الباجي قائد السبسي,وليس بيننا و بينه رابط مهما كان نوعه,و نشهد بأننا لم ننل من قبله أي اساءة أو أذي يذكر لأشخاصنا و لا لمن هم من ذوي قؤبانا.وليس بيننا و بين الباجي من أسباب الخلاف أو ما يشبه الخلاف إلا ما له علاقة بالوطن,فقط ليس إلا.نحن لا نحب المخاتلة نحن بصراحة ووضوح ضد الباجي قائد السبسي لا ضد شخصه الذي نكن له  مشاعر الاحترام و التقدير مهما بلغ منسوب خلافنا معه و لكن ضد مسعاه و الغاية من مسعاه.إن ما يأتيه السبسي في اعتقادنا الجازم لا يصبّ إلا في خانة الإضرار بالثورة و بالتالي  الوطن و الشعب. وهذا بالتحديد ما دعانا و يدعونا إلي التصدي لتحركاته و مساعيه لا تدفعنا إلي ذالك دوافع ذاتية و لا نهدف من ورائه إلي تقديم خدمة لطرف أوتيار بعينه.فنحن مستقلون بالمطلق عن جميع التنظيمات السياسية القائمة في البلاد,و علي مسافة واحدة منها جميعا,مؤكدين على انه إذا كان لدبنا من خصوم فهم خصوم الثورة فقط دون سواهم…...هل التزمنا الموضوعية فيما تناولناه من المواضيع و المسائل؟من السهل جدا أن نجيب عن ذالك بالإيجاب,ولكننا نؤثر أن نقول  إننا حرصنا أكثر على أن نكون  صادقين مع أنفسنا أوفياء لحسنا الوطني منافحين عن المد الثوري,رافضين الجلوس على الربوة,فيما المعاول تنهال هدما على ثورتنا الفتية من هنا و هناك. مادفعنا باختصار شديد إلى هذا العمل المتواضع هو عشقنا للوطن و غيرتنا على الثورة. و سنكون سعداء جدا لو ساهم هذا الجهد و لو بقسط في فتح الأبصار و البصائر على الدسائس التي ما انفك يحوكها أعداء الشعب ضدّ الشعب..
عن الكتاب
  ماليس لدينا اي حساب نسعي الي تصفيته مع الباجي قائد السبسي,وليس بيننا و بينه رابط مهما كان نوعه,و نشهد بأننا لم ننل من قبله أي اساءة أو أذي يذكر لأشخاصنا و لا لمن هم من ذوي قؤبانا.وليس بيننا و بين الباجي من أسباب الخلاف أو ما يشبه الخلاف إلا ما له علاقة بالوطن,فقط ليس إلا.نحن لا نحب المخاتلة نحن بصراحة ووضوح ضد الباجي قائد السبسي لا ضد شخصه الذي نكن له  مشاعر الاحترام و التقدير مهما بلغ منسوب خلافنا معه و لكن ضد مسعاه و الغاية من مسعاه.إن ما يأتيه السبسي في اعتقادنا الجازم لا يصبّ إلا في خانة الإضرار بالثورة و بالتالي  الوطن و الشعب. وهذا بالتحديد ما دعانا و يدعونا إلي التصدي لتحركاته و مساعيه لا تدفعنا إلي ذالك دوافع ذاتية و لا نهدف من ورائه إلي تقديم خدمة لطرف أوتيار بعينه.فنحن مستقلون بالمطلق عن جميع التنظيمات السياسية القائمة في البلاد,و علي مسافة واحدة منها جميعا,مؤكدين على انه إذا كان لدبنا من خصوم فهم خصوم الثورة فقط دون سواهم…...هل التزمنا الموضوعية فيما تناولناه من المواضيع و المسائل؟من السهل جدا أن نجيب عن ذالك بالإيجاب,ولكننا نؤثر أن نقول  إننا حرصنا أكثر على أن نكون  صادقين مع أنفسنا أوفياء لحسنا الوطني منافحين عن المد الثوري,رافضين الجلوس على الربوة,فيما المعاول تنهال هدما على ثورتنا الفتية من هنا و هناك. مادفعنا باختصار شديد إلى هذا العمل المتواضع هو عشقنا للوطن و غيرتنا على الثورة. و سنكون سعداء جدا لو ساهم هذا الجهد و لو بقسط في فتح الأبصار و البصائر على الدسائس التي ما انفك يحوكها أعداء الشعب ضدّ الشعب..
تحميل
التحميل حجم الكتاب
6.44 ميجا