بحث عن كتاب
كتاب الفريق حردان التكريتي لسيف الدين الدوري

تحميل كتاب الفريق حردان التكريتي PDF

التصنيف : كتب سياسية
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : تحميل كتاب الفريق حردان التكريتي pdf – سيف الدين الدوري دليّة الغدر والسلطة أو السلطة والخيانة والغدر ظاهرةٌ عنفيّةٌ عمت الظروف السياسيّة في جمهورية دولة العراق، ولازمته منذ حركة 14 يوليو عام 1958، الّتي أطاحت بالنظام الملكيّ، وغدرت بالعائلة الملكيّة غدراً لم يشهد تاريخ جمهورية دولة العراق الحوار مثله، وقد ظلّت هذه الظاهرة إلى أن يومنا ذاك، بإستثناء حقبة الرئيس عبد الرحمن عارف الّذي تعرّض هو ذاته لغدر أكثر قربا الترتيبّبين إليه والمحيطين به مّمن يفترض بهم حمايته والدفاع عنه، وهما العقيد إبراهيم عبد الرحمن الداوود آمر الحرس الجمهوريّ، والمقدّم عبد الرزّاق النايف مساعد مدير المخابرات العسكريّة، اللّذان أطاحا به بالتنسيق مع حزب البعث في 17 يوليو عام 1968. وكتابنا ذلك عن الفرقة الرياضية الركن الطيّار المرحوم حردان عبد الغفّار التكريتيّ، واحد من المغدورين على أيدي الحكّام الذين توالوا على السلطة في جمهورية دولة العراق، بدءاً بالزعيم عبد الكريم قاسم، مروراً بالمشير عبد السكينة محمّد عارف، وإنتهاءً بالرئيس أحمد حسن البكر ونائبه صدّام حسين. تلك هي الوضعية الّتي تشعبت وتوسّعت في جمهورية دولة العراق، إذ برز تدهور إيمان الوالي بما كان يبشّر به، وبدت عقيدته على يد أقواله الجوفاء – شاغرة مّما يستهوي الناس، فكان كلّما استرسل في الخيانة والغدر بأنصاره إزدادت مطالبه من ضمنهم حتى يتم به الشأن إلى التضحية بآخر ما عنده من مقوّتوفي السياقة، لينقلب سياسياً محترفاً.ذاك الصنف من الحكام له عقيدةٌ واحدة هي إنعدام العقيدة، مع تفنّنٍ في الغدر والخيانة. كتاب الفريق حردان التكريتي تحميل كتاب الفريق حردان التكريتي pdf – سيف الدين الدوري
أعلان

نبذة عن كتاب الفريق حردان التكريتي

كتاب الفريق حردان التكريتي

تحميل كتاب الفريق حردان التكريتي pdf – سيف الدين الدوري دليّة الغدر والسلطة أو السلطة والخيانة والغدر ظاهرةٌ عنفيّةٌ عمت الظروف السياسيّة في جمهورية دولة العراق، ولازمته منذ حركة 14 يوليو عام 1958، الّتي أطاحت بالنظام الملكيّ، وغدرت بالعائلة الملكيّة غدراً لم يشهد تاريخ جمهورية دولة العراق الحوار مثله، وقد ظلّت هذه الظاهرة إلى أن يومنا ذاك، بإستثناء حقبة الرئيس عبد الرحمن عارف الّذي تعرّض هو ذاته لغدر أكثر قربا الترتيبّبين إليه والمحيطين به مّمن يفترض بهم حمايته والدفاع عنه، وهما العقيد إبراهيم عبد الرحمن الداوود آمر الحرس الجمهوريّ، والمقدّم عبد الرزّاق النايف مساعد مدير المخابرات العسكريّة، اللّذان أطاحا به بالتنسيق مع حزب البعث في 17 يوليو عام 1968. وكتابنا ذلك عن الفرقة الرياضية الركن الطيّار المرحوم حردان عبد الغفّار التكريتيّ، واحد من المغدورين على أيدي الحكّام الذين توالوا على السلطة في جمهورية دولة العراق، بدءاً بالزعيم عبد الكريم قاسم، مروراً بالمشير عبد السكينة محمّد عارف، وإنتهاءً بالرئيس أحمد حسن البكر ونائبه صدّام حسين. تلك هي الوضعية الّتي تشعبت وتوسّعت في جمهورية دولة العراق، إذ برز تدهور إيمان الوالي بما كان يبشّر به، وبدت عقيدته على يد أقواله الجوفاء – شاغرة مّما يستهوي الناس، فكان كلّما استرسل في الخيانة والغدر بأنصاره إزدادت مطالبه من ضمنهم حتى يتم به الشأن إلى التضحية بآخر ما عنده من مقوّتوفي السياقة، لينقلب سياسياً محترفاً.ذاك الصنف من الحكام له عقيدةٌ واحدة هي إنعدام العقيدة، مع تفنّنٍ في الغدر والخيانة. كتاب الفريق حردان التكريتي تحميل كتاب الفريق حردان التكريتي pdf – سيف الدين الدوري


هذا الكتاب من تأليف سيف الدين الدوري و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل 13.64 ميجا
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة