بحث عن كتاب
كتاب الطفل من الحمل الى الرشد..- الجزء الأول..السنوات التكوينية لمحمد عماد الدين اسماعيل

تحميل كتاب الطفل من الحمل الى الرشد..- الجزء الأول..السنوات التكوينية PDF

الفئة : الطبيعة
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : إن الحقائق المتعلقة بأهمية النمو فى مرحلة الطفولة لم تتضح، فى الواقع إلا منذ فترة قريبة جداً فى تاريخ الحضارة الانسانية. فاذا تتبعنا نشاة العلوم وتطورها نجد ان العلوم الطبيعية كانت قد نشات واستقرت كجزء من التراث الثقافي للانسان قبل أن تبداء أبسط الدراسات العلمية للسلوك البشري . ولس معنى ذلك أن الإنسان لم يفكر أو يتامل في طبيعة البشرية إلا موخراً فقط. فقط نشات تاملات وفلسفات وأنواع من التفكر في أهمية خبرات الطفولة وأثرها في تفكير الكبير وفي سلوكة الاجتماعي . لكن الذى نريد ان نوكد هنا هو أن دراست علمية بالمعنى الصحيح لهذة الكلمات لم تنشاء قبل بداية القرن العشرين . وإذا كان ذلك لا يصدق علي التراث الإنساني فى الثقافة الغربية فإننا نستطيع أن نوكد ان الواقع أكثرتجسيماً في ثقافتنا ولا شك أن هناك أسباباً وعوامل كثيرة دعت الي ذلك التاخير فى الدراسة العلمية للنمو الإنساني سواء على مستوى الثقافة العالمية أم على مستوى الثقافة العربية وإذا كان استقضاء هذا العوامل تحتاج منا إلى استطالة فى الحديث معه أن نحيد عند الهدف المقصود من هذة المقدمة إلا أن نذكر العوامل ذات الصلة المباشرة بوضعنا الحالى قد يكون له فائدة كبرى في تحديد طريق المستقبل.
أعلان

نبذة عن كتاب الطفل من الحمل الى الرشد..- الجزء الأول..السنوات التكوينية

كتاب الطفل من الحمل الى الرشد..- الجزء الأول..السنوات التكوينية

إن الحقائق المتعلقة بأهمية النمو فى مرحلة الطفولة لم تتضح، فى الواقع إلا منذ فترة قريبة جداً فى تاريخ الحضارة الانسانية. فاذا تتبعنا نشاة العلوم وتطورها نجد ان العلوم الطبيعية كانت قد نشات واستقرت كجزء من التراث الثقافي للانسان قبل أن تبداء أبسط الدراسات العلمية للسلوك البشري . ولس معنى ذلك أن الإنسان لم يفكر أو يتامل في طبيعة البشرية إلا موخراً فقط. فقط نشات تاملات وفلسفات وأنواع من التفكر في أهمية خبرات الطفولة وأثرها في تفكير الكبير وفي سلوكة الاجتماعي . لكن الذى نريد ان نوكد هنا هو أن دراست علمية بالمعنى الصحيح لهذة الكلمات لم تنشاء قبل بداية القرن العشرين . وإذا كان ذلك لا يصدق علي التراث الإنساني فى الثقافة الغربية فإننا نستطيع أن نوكد ان الواقع أكثرتجسيماً في ثقافتنا ولا شك أن هناك أسباباً وعوامل كثيرة دعت الي ذلك التاخير فى الدراسة العلمية للنمو الإنساني سواء على مستوى الثقافة العالمية أم على مستوى الثقافة العربية وإذا كان استقضاء هذا العوامل تحتاج منا إلى استطالة فى الحديث معه أن نحيد عند الهدف المقصود من هذة المقدمة إلا أن نذكر العوامل ذات الصلة المباشرة بوضعنا الحالى قد يكون له فائدة كبرى في تحديد طريق المستقبل.


هذا الكتاب من تأليف محمد عماد الدين اسماعيل و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل 17.47 ميجا
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة