تحميل و قراءة كتاب الدولة دراسة في مبادئ الجغرافيا السياسية pdf

تحميل كتاب الدولة دراسة في مبادئ الجغرافيا السياسية pdf

المؤلف : Republic of the Philippines DEPARTMENT OF EDUCATION
السنة : 1981
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 1981م - 1443هـ نبذة عن الكتاب : هذا هو الجزء الأول من كتاب الدولة، وهو عبارة عن دراسة تحليلية في المبادئ الجغرافية السياسية والكتاب يعطي القارئ فكرة عامة عن المقومات الجغرافية للدولة ويتناول الفصل الأول نشأة الدولة وكيف تظهر أي دولة إلى حيز الوجود وفي أي مكان توضع بذورها ويعالج الفصل الثاني مشاكل نمو الدولة تطورها ماهى المساحة المناسبة لكل دولة، كما يوضح هذا الفصل العديد من المشاكل التي تواجه الدولة جراء موقعها الجغرافي، وفي الفصل الثالث يحدثنا المؤلف عن موارد الثروة الطبيعية ومدى تأثيرها على قوة وكيان الدولة، والفصل الرابع يخصصه المؤلف لتناول المشاكل الحدودية بأنواعها. ويتبع هذه الفصول بأربعة فصول أخرى يتناول فيها الجانب الإنساني مثل مشاكل السكان والقوميات والأقليات والوحدة وتوازن القوى العالمية وغير ذلك من الأفكار والمحاور. ويدخل كتاب الدولة دراسة في مبادئ الجغرافيا السياسية في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب الدولة دراسة في مبادئ الجغرافيا السياسية ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية. والجغرافيا السياسية هي علاقة تأثير وتأثر بين الجغرافيا والسياسة بصفة عامة، مثلا في مصر كان قرار إنشاء قناة السويس سياسياً ترتب عليه تغير في المكان وهو الجغرافيا. الجغرافيا السياسية هي العلم الذي يبحث في تأثير الجغرافيا على السياسة أي الطريقة التي تؤثر بها المساحة، والتضاريس والمناخ على أحوال الدول والناس. فبسبب الجغرافيا كانت أثينا إمبراطورية بحرية، وبسببها أيضا كانت إسبرطة أقرب في طبيعتها إلى القوة البرية. وبسبب الجغرافيا أيضاً، تمتعت الجزيرة البريطانية في القرن الثامن عشر بحرية الملاحة في البحار، في حين كانت بروسيا - وبسبب الجغرافيا أيضاً- محاطة بالأعداء من جميع الجهات. تعتني الجغرافيا السياسية بدراسة النتائج الغير متساوية من الناحية المكانية للعمليات السياسية والطرق التي تتأثر بها العمليات السياسية بالهياكل المكانية . تقليديا، لأغراض التحليل، تبنت الجغرافيا السياسية هيكل ثلاثي النطاق مع دراسة الحالة في المركز، دراسة العلاقات الدولية والمحلية، يمكن تلخيص الاهتمامات الأساسية بالعلاقات المتبادلة بين الأشخاص والدولة والأراضي. اهتمامات ومعالجة الجغرافيا السياسية تعالج الجغرافيا السياسية النمط السياسي للعالم وهو نمط معقد إلي حد كبير بسبب التجزئة المتباينة لسطح الأرض إلي وحدات سياسية تتفاوت في الحجم المساحي والسكاني تفاوتاً كبيراً، وتغير الأنماط السياسية في حدودها ومقوماتها ومشكلاتها الناجمة عن تفاعل الإنسان ببيئته مما ينعكس على أوضاعها الداخلية وعلاقاتها الخارجية. وتهتم الجغرافيا الجغرافية السياسية في هذا المجال بمواكبة مظاهر التحول في رقعة الوحدات السياسية وسكانها ومواردها وعلاقتها بالدول الأخرى، لذا فهي تتصل بعلوم أخرى عديدة تتضافر كلها لتحليل القوة الجغرافية طبيعياً وحضارياً واقتصادياً وتحديد علاقاتها المتشعبة في المكان والزمان. (التاريخ –الإنسان والزمان والمكان- / العلوم السياسية –السياسة الخارجية للدولة والنظام الدولي والقانون الدولي). الجغرافيا السياسية عبر التاريخ عموماً تعتبر الجغرافيا السياسية علماً أكاديمياً حديثاً بالرغم من وجود مبادئها يعد أشهر من كتب ف الجغرافيا السياسية هو الفيلسوف أرسطو (الحجم السكاني الأمثل للدولة، المساحة الأفضل للدولة)، واسترابو، وابن خلدون (دورة حياة الدولة) لكن يعتبر الألمان هم من بدأوا هذا العلم وذلك بعد أن نشر الجغرافي الألماني فريدريك راتزل كتابه (الجغرافيا السياسية) وذلك في سنة 1897م ويعد الألمان أكثر من كتب في الجغرافيا السياسية. وهي تضم مجموعة من المفاهيم السياسية الرئيسية منها: جغرافية المستعمرات، الدولة والإقليم، الأمة والقومية، جغرافية الانتخابات، إضافةً للخطط الإستراتيجية الجيوبولتيكية التي حكمت العلاقات السياسية الحربية القديمة بل والحديثة على أساس خصائص البيئة الجغرافية. .
عن الكتاب
1981م - 1443هـ نبذة عن الكتاب : هذا هو الجزء الأول من كتاب الدولة، وهو عبارة عن دراسة تحليلية في المبادئ الجغرافية السياسية والكتاب يعطي القارئ فكرة عامة عن المقومات الجغرافية للدولة ويتناول الفصل الأول نشأة الدولة وكيف تظهر أي دولة إلى حيز الوجود وفي أي مكان توضع بذورها ويعالج الفصل الثاني مشاكل نمو الدولة تطورها ماهى المساحة المناسبة لكل دولة، كما يوضح هذا الفصل العديد من المشاكل التي تواجه الدولة جراء موقعها الجغرافي، وفي الفصل الثالث يحدثنا المؤلف عن موارد الثروة الطبيعية ومدى تأثيرها على قوة وكيان الدولة، والفصل الرابع يخصصه المؤلف لتناول المشاكل الحدودية بأنواعها. ويتبع هذه الفصول بأربعة فصول أخرى يتناول فيها الجانب الإنساني مثل مشاكل السكان والقوميات والأقليات والوحدة وتوازن القوى العالمية وغير ذلك من الأفكار والمحاور. ويدخل كتاب الدولة دراسة في مبادئ الجغرافيا السياسية في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب الدولة دراسة في مبادئ الجغرافيا السياسية ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية. والجغرافيا السياسية هي علاقة تأثير وتأثر بين الجغرافيا والسياسة بصفة عامة، مثلا في مصر كان قرار إنشاء قناة السويس سياسياً ترتب عليه تغير في المكان وهو الجغرافيا. الجغرافيا السياسية هي العلم الذي يبحث في تأثير الجغرافيا على السياسة أي الطريقة التي تؤثر بها المساحة، والتضاريس والمناخ على أحوال الدول والناس. فبسبب الجغرافيا كانت أثينا إمبراطورية بحرية، وبسببها أيضا كانت إسبرطة أقرب في طبيعتها إلى القوة البرية. وبسبب الجغرافيا أيضاً، تمتعت الجزيرة البريطانية في القرن الثامن عشر بحرية الملاحة في البحار، في حين كانت بروسيا - وبسبب الجغرافيا أيضاً- محاطة بالأعداء من جميع الجهات. تعتني الجغرافيا السياسية بدراسة النتائج الغير متساوية من الناحية المكانية للعمليات السياسية والطرق التي تتأثر بها العمليات السياسية بالهياكل المكانية . تقليديا، لأغراض التحليل، تبنت الجغرافيا السياسية هيكل ثلاثي النطاق مع دراسة الحالة في المركز، دراسة العلاقات الدولية والمحلية، يمكن تلخيص الاهتمامات الأساسية بالعلاقات المتبادلة بين الأشخاص والدولة والأراضي. اهتمامات ومعالجة الجغرافيا السياسية تعالج الجغرافيا السياسية النمط السياسي للعالم وهو نمط معقد إلي حد كبير بسبب التجزئة المتباينة لسطح الأرض إلي وحدات سياسية تتفاوت في الحجم المساحي والسكاني تفاوتاً كبيراً، وتغير الأنماط السياسية في حدودها ومقوماتها ومشكلاتها الناجمة عن تفاعل الإنسان ببيئته مما ينعكس على أوضاعها الداخلية وعلاقاتها الخارجية. وتهتم الجغرافيا الجغرافية السياسية في هذا المجال بمواكبة مظاهر التحول في رقعة الوحدات السياسية وسكانها ومواردها وعلاقتها بالدول الأخرى، لذا فهي تتصل بعلوم أخرى عديدة تتضافر كلها لتحليل القوة الجغرافية طبيعياً وحضارياً واقتصادياً وتحديد علاقاتها المتشعبة في المكان والزمان. (التاريخ –الإنسان والزمان والمكان- / العلوم السياسية –السياسة الخارجية للدولة والنظام الدولي والقانون الدولي). الجغرافيا السياسية عبر التاريخ عموماً تعتبر الجغرافيا السياسية علماً أكاديمياً حديثاً بالرغم من وجود مبادئها يعد أشهر من كتب ف الجغرافيا السياسية هو الفيلسوف أرسطو (الحجم السكاني الأمثل للدولة، المساحة الأفضل للدولة)، واسترابو، وابن خلدون (دورة حياة الدولة) لكن يعتبر الألمان هم من بدأوا هذا العلم وذلك بعد أن نشر الجغرافي الألماني فريدريك راتزل كتابه (الجغرافيا السياسية) وذلك في سنة 1897م ويعد الألمان أكثر من كتب في الجغرافيا السياسية. وهي تضم مجموعة من المفاهيم السياسية الرئيسية منها: جغرافية المستعمرات، الدولة والإقليم، الأمة والقومية، جغرافية الانتخابات، إضافةً للخطط الإستراتيجية الجيوبولتيكية التي حكمت العلاقات السياسية الحربية القديمة بل والحديثة على أساس خصائص البيئة الجغرافية. .
تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى