تحميل و قراءة رواية ايام زائدة pdf

تحميل رواية ايام زائدة pdf

المؤلف : حسن داوود
التصنيف : الأدب العربي
السنة : غير محدد
عدد الصفحات : 140
عن الرواية : في قرية لبنانية، يتهيّأ أرمل عجوز للقيام برحلته الأخيرة. الرجل، الذي كبر أولاده وأهملوه، يكمل حتى النهاية من دون أن يهدّه التحدّي... تحدّي العمر، والجسد المتهاوي، وهلوسات الذاكرة. يعاند حياة البطالة، ويناور مع قسوة أولاده، وجشعهم، ولامبالاتهم.يصطدم الماضي بالحاضر، وتختلط الأحلام بالذكريات. ويبدأ الرجل، بالتدريج، يخسر قدرته على التحمّل. لكنّه، مع ذلك، يرفض أن يقبل المحتوم، مردّداً بكل شجاعة: "لا يستطيع ملاكُ الموت أن يمسّني"."أسلوب داوود أنيق ومكثّف، غالباً ما تنضح منه روح الدعابة". (تايمز)"رواية حاذقة، سرّ جمالها في لمعتها الهادئة". (سعودي غازيت)"«إني منتسب إلى ما قرأت، لا إلى موجة أو جيل»، هكذا يقدّم نفسه حسن داوود. كاتب يقف على حدة بين رواد الولادة الثانية للرواية اللبنانية التي ازدهرت خلال الحرب. يكتب بالممحاة، ويتعامل بقسوة مع نصّه وقارئه على السواء" الأخبار."إنها أقرب الى فيلم سينمائي يعرض مشهداً آنياً ثم يترك عقل الراوي يشرد فتتداعى الخواطر وتستفيق الذكريات وتتلاحق الصور دونما ترابط منطقي او عقلاني." الحياة.
عن الرواية
في قرية لبنانية، يتهيّأ أرمل عجوز للقيام برحلته الأخيرة. الرجل، الذي كبر أولاده وأهملوه، يكمل حتى النهاية من دون أن يهدّه التحدّي... تحدّي العمر، والجسد المتهاوي، وهلوسات الذاكرة. يعاند حياة البطالة، ويناور مع قسوة أولاده، وجشعهم، ولامبالاتهم.يصطدم الماضي بالحاضر، وتختلط الأحلام بالذكريات. ويبدأ الرجل، بالتدريج، يخسر قدرته على التحمّل. لكنّه، مع ذلك، يرفض أن يقبل المحتوم، مردّداً بكل شجاعة: "لا يستطيع ملاكُ الموت أن يمسّني"."أسلوب داوود أنيق ومكثّف، غالباً ما تنضح منه روح الدعابة". (تايمز)"رواية حاذقة، سرّ جمالها في لمعتها الهادئة". (سعودي غازيت)"«إني منتسب إلى ما قرأت، لا إلى موجة أو جيل»، هكذا يقدّم نفسه حسن داوود. كاتب يقف على حدة بين رواد الولادة الثانية للرواية اللبنانية التي ازدهرت خلال الحرب. يكتب بالممحاة، ويتعامل بقسوة مع نصّه وقارئه على السواء" الأخبار."إنها أقرب الى فيلم سينمائي يعرض مشهداً آنياً ثم يترك عقل الراوي يشرد فتتداعى الخواطر وتستفيق الذكريات وتتلاحق الصور دونما ترابط منطقي او عقلاني." الحياة.
تحميل
التحميل حجم الرواية
5.66 ميجا