بحث عن كتاب
تحميل و قراءة كتاب السلسبيل الشافي في علم التجويد pdf

تحميل كتاب السلسبيل الشافي في علم التجويد PDF

المؤلف : عثمان بن سليمان مراد
التصنيف : كتب منوعة
سنة النشر : 2014
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 2014م - 1443هـ متن السلسبيل الشافي في تجويد القرءان وهو نظم جامع في أحكام تجويد القرآن برواية حفص عن عاصم يتكون من 265 بيت من نظم الشيخ رحمه الله وهو من المتون المعروفة والمشهورة بين تلامذة الناظم رحمه الله . الخُطبَة (1)بَدَأْتُ بالحَمدِ وبالصَّلاةِعلَي النَّبِيّ وآلِهِ الهُداةِ (2)وَبَعْدُ:خُذْ نَظمًا أتاكَ جَيِّدايَهديك إنْ أردتَّ أَنْ تُجَوِّدا (3)سَمَّيْتُهُ بـ(السَّلْسَبِيلِ الشَّافي)فَهْوَ لتجويدِ القُرَانِ كافِ (4)فَمُنَّ بالقَبولِ يا أَللهُ وانفَعْ بهِ جَميعَ مَنْ تَلاهُ (5)واجْعَلهُ داعِيًا إِلي النَّعيمِوخالصًا لوَجْهِكَ الكرِيمِ بابُ الاِستعاذةِ (6)يَجُوزُ إِنْ شَرَعْتَ في القِرَاءةِأَرْبَعُ أَوْجُهٍ للاِستِعَاذَةِ (7)قَطْعُ الجَميعِ ثُمَّ وَصْلُ الثَّانيوَوَصْلُ أوَّلٍ وَوَصْلُ اثنانِ (8)وَجائِزٌ مِنْ هَذِهِ بَيْنَ السُّوَرْثَلاثَةٌ وواحِدٌ لم يُعْتَبَرْ (9)فاقطَعْ عَلَيْهِما وَصِلْ ثانيهِماوصِلْهُما ولا تَصِلْ أُولاهُما (10)وبَيْنَ أَنْفالٍ وتوْبَةٍ أتَيوَصْلٌ وَسَكْتٌ ثُمَّ وَقْفٌ يا فتَي بابُ تعريفِ النونِ الساكنةِ والتنوينِ (11)اعلَم بِأَنَّ النُّونَ والتَّنويناقَدْ عرَّفوهُما بأَنَّ النُّونا (12)ساكِنَةٌ أَصْليَّةٌ تَثْبُتُ فيلَفْظٍ وَوَصْلٌ ثُمَّ خَطٍ مَوْقِفِ (13)وَهْيَ تَكُونُ في اسمٍ او فِعْلٍ وفيحَرْفٍ وفي وَسْطٍ تُرَي وَطَرَفِ (14)ولَكِنِ التَّنْوينُ نونٌ ساكِنَةْزائدةٌ في آخرِ اسمٍ كائِنَةْ (15)تَثْبُت في اللَّفظِ وفي الوَصْلِ ولاَتَثْبُتُ في الخطِّ وفي الوَقْفِ كِلاَ بابُ أحْكامِ النُّونِ السَّاكِنةِ والتَّنْوينِ (16)أَحْكَامُ تَنْوينٍ ونُونٍ أربَعةْمِن قَبلِ أَحْرُفِ الهِجَاءِ التَّابِعةَ (17)أَظْهِرْهُما مِن قَبْلِ هَمْزٍ هاءِعَيْنٍ وحاءٍ ثُمَّ غَيْنٍ خَاءِ (18)وَأدْغِمَنْهُما بِغَيْرِ غُنَّةْفي اللامِ والرَّا وبِـ (ينمو) غُنَّةْ (19)ما لَمْ يكُنْ في كِلْمَةٍ قَدْ ذَكِرَاكَنَحْوَ صِنْوانٍ وَدُنْيا أَظهِرا (20)واقْلِبْهُما مِيماً قُبَيْلَ الباءِوَأَخْفِ قَبْلَ فاضِلِ الهِجاءِ (21)صِفْ ذَا ثَنا كَمْ جادَ شَخْصٌ قَدْ سَمادُمْ طَيِّباً زِدْ في تُقًي ضَعْ ظالِمًا .
وصف الكتاب
2014م - 1443هـ متن السلسبيل الشافي في تجويد القرءان وهو نظم جامع في أحكام تجويد القرآن برواية حفص عن عاصم يتكون من 265 بيت من نظم الشيخ رحمه الله وهو من المتون المعروفة والمشهورة بين تلامذة الناظم رحمه الله . الخُطبَة (1)بَدَأْتُ بالحَمدِ وبالصَّلاةِعلَي النَّبِيّ وآلِهِ الهُداةِ (2)وَبَعْدُ:خُذْ نَظمًا أتاكَ جَيِّدايَهديك إنْ أردتَّ أَنْ تُجَوِّدا (3)سَمَّيْتُهُ بـ(السَّلْسَبِيلِ الشَّافي)فَهْوَ لتجويدِ القُرَانِ كافِ (4)فَمُنَّ بالقَبولِ يا أَللهُ وانفَعْ بهِ جَميعَ مَنْ تَلاهُ (5)واجْعَلهُ داعِيًا إِلي النَّعيمِوخالصًا لوَجْهِكَ الكرِيمِ بابُ الاِستعاذةِ (6)يَجُوزُ إِنْ شَرَعْتَ في القِرَاءةِأَرْبَعُ أَوْجُهٍ للاِستِعَاذَةِ (7)قَطْعُ الجَميعِ ثُمَّ وَصْلُ الثَّانيوَوَصْلُ أوَّلٍ وَوَصْلُ اثنانِ (8)وَجائِزٌ مِنْ هَذِهِ بَيْنَ السُّوَرْثَلاثَةٌ وواحِدٌ لم يُعْتَبَرْ (9)فاقطَعْ عَلَيْهِما وَصِلْ ثانيهِماوصِلْهُما ولا تَصِلْ أُولاهُما (10)وبَيْنَ أَنْفالٍ وتوْبَةٍ أتَيوَصْلٌ وَسَكْتٌ ثُمَّ وَقْفٌ يا فتَي بابُ تعريفِ النونِ الساكنةِ والتنوينِ (11)اعلَم بِأَنَّ النُّونَ والتَّنويناقَدْ عرَّفوهُما بأَنَّ النُّونا (12)ساكِنَةٌ أَصْليَّةٌ تَثْبُتُ فيلَفْظٍ وَوَصْلٌ ثُمَّ خَطٍ مَوْقِفِ (13)وَهْيَ تَكُونُ في اسمٍ او فِعْلٍ وفيحَرْفٍ وفي وَسْطٍ تُرَي وَطَرَفِ (14)ولَكِنِ التَّنْوينُ نونٌ ساكِنَةْزائدةٌ في آخرِ اسمٍ كائِنَةْ (15)تَثْبُت في اللَّفظِ وفي الوَصْلِ ولاَتَثْبُتُ في الخطِّ وفي الوَقْفِ كِلاَ بابُ أحْكامِ النُّونِ السَّاكِنةِ والتَّنْوينِ (16)أَحْكَامُ تَنْوينٍ ونُونٍ أربَعةْمِن قَبلِ أَحْرُفِ الهِجَاءِ التَّابِعةَ (17)أَظْهِرْهُما مِن قَبْلِ هَمْزٍ هاءِعَيْنٍ وحاءٍ ثُمَّ غَيْنٍ خَاءِ (18)وَأدْغِمَنْهُما بِغَيْرِ غُنَّةْفي اللامِ والرَّا وبِـ (ينمو) غُنَّةْ (19)ما لَمْ يكُنْ في كِلْمَةٍ قَدْ ذَكِرَاكَنَحْوَ صِنْوانٍ وَدُنْيا أَظهِرا (20)واقْلِبْهُما مِيماً قُبَيْلَ الباءِوَأَخْفِ قَبْلَ فاضِلِ الهِجاءِ (21)صِفْ ذَا ثَنا كَمْ جادَ شَخْصٌ قَدْ سَمادُمْ طَيِّباً زِدْ في تُقًي ضَعْ ظالِمًا .


هذا الكتاب من تأليف عثمان بن سليمان مراد و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5

مراجعة الكتاب

بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)