بحث عن كتاب
رواية إبتسامة وطن لهدى برهان محمود و سامح تامر الدالي و رهام الكتبي محمد

تحميل رواية إبتسامة وطن PDF

سنة النشر : 2003
عدد الصفحات : غير محدد
عن الرواية : 2003م - 1443هـ نبذة عن الرواية: تلهمني دائماً لحظات الوطن السعيدة، تبهرني كل أيام الوطن البهية، يسرني خفقان العلم في القلوب، ويشعرني بالفخر تزيُّن الوجوه بابتسامة فرحة الوطن، تحفزني كلمات الوطن النابعة من أعماق الحب والعشق لدولة ترسخ فينا معاني الأصالة والرقي والوفاء، أصالة وعراقة تفاصيل الحياة من ماض أكسبنا سبل التعايش والبذل والعطاء التي تأصلت في قيمنا من جذور الآباء والأجداد الراسخة في وجدان هذا الوطن، تسبر أغوار أقدامهم على دروب الصحراء، تتلقف أياديهم صخور الجبال، تصدح أنفاسهم في أعماق البحار، فنهلنا منهم الرقي في حب الوطن والاستزادة من صبرهم وتفانيهم الحكيم برغم شظف العيش والفاقة في ذلك الزمان. رقي الوطن الآن نابع من رقي اجتهاد من آزر وتعايش وتلاحم حتى أبصرت دولة الإمارات العربية المتحدة النور بعزيمة وحنكة وحكمة قائد أيقن بلحمة القلوب وتعاضد الأرواح واتحاد العقول في تأسيس وطن متكامل لا تشوبه فرقة ولا تمزق ولا شتات، هو زايد الخير الذي أوفى بعهده ووعده واجتهاده لتأسيس وطن متوحد ومترابط ومتجانس، ولا يزال الوطن حكومة وشعباً سائراً على نهج الوعد الذي أوفى به زايد، ونستمر في الوفاء لزايد في عام زايد وكل أعوام زايد الوفية للإمارات، أيام ولحظات زايد المنغرسة في القلوب، التي نستحضر فيها دروس العزة والفخر والبناء والوئام والاتحاد والاجتهاد ووحدة البلاد وصون حياض الوطن. .
أعلان

نبذة عن رواية إبتسامة وطن

رواية إبتسامة وطن

2003م - 1443هـ نبذة عن الرواية: تلهمني دائماً لحظات الوطن السعيدة، تبهرني كل أيام الوطن البهية، يسرني خفقان العلم في القلوب، ويشعرني بالفخر تزيُّن الوجوه بابتسامة فرحة الوطن، تحفزني كلمات الوطن النابعة من أعماق الحب والعشق لدولة ترسخ فينا معاني الأصالة والرقي والوفاء، أصالة وعراقة تفاصيل الحياة من ماض أكسبنا سبل التعايش والبذل والعطاء التي تأصلت في قيمنا من جذور الآباء والأجداد الراسخة في وجدان هذا الوطن، تسبر أغوار أقدامهم على دروب الصحراء، تتلقف أياديهم صخور الجبال، تصدح أنفاسهم في أعماق البحار، فنهلنا منهم الرقي في حب الوطن والاستزادة من صبرهم وتفانيهم الحكيم برغم شظف العيش والفاقة في ذلك الزمان. رقي الوطن الآن نابع من رقي اجتهاد من آزر وتعايش وتلاحم حتى أبصرت دولة الإمارات العربية المتحدة النور بعزيمة وحنكة وحكمة قائد أيقن بلحمة القلوب وتعاضد الأرواح واتحاد العقول في تأسيس وطن متكامل لا تشوبه فرقة ولا تمزق ولا شتات، هو زايد الخير الذي أوفى بعهده ووعده واجتهاده لتأسيس وطن متوحد ومترابط ومتجانس، ولا يزال الوطن حكومة وشعباً سائراً على نهج الوعد الذي أوفى به زايد، ونستمر في الوفاء لزايد في عام زايد وكل أعوام زايد الوفية للإمارات، أيام ولحظات زايد المنغرسة في القلوب، التي نستحضر فيها دروس العزة والفخر والبناء والوئام والاتحاد والاجتهاد ووحدة البلاد وصون حياض الوطن. .


هذا الكتاب من تأليف هدى برهان محمود و سامح تامر الدالي و رهام الكتبي محمد و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الرواية
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة