بحث عن كتاب
كتاب أسرار عالم الجسيمات الدقيقة الأولية في الفيزياء للوكريشيوس كاروس

تحميل كتاب أسرار عالم الجسيمات الدقيقة الأولية في الفيزياء PDF

سنة النشر : 1978
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : 1978م - 1443هـ العالم الذي لا يمكن رؤتيه تتحكم الطبيعة في الاشياء بواسطة أجسام غير مرئية . ( لوكريشيوس كاروس ) مقتطفات من محتوى الكتاب .. عندما عندما يستطيع العلماء ايجاد القوانين التي تشرح دقائق سلوكها ، وكل خواصها ، والتي بكم يجب أن يكون عددها ، عندئذ سنحصل على جدول مندلييف للجسيمات الاولية ، وسيعطينا المفتاح لتفهم طائفة أكبر بكثير من الظواهر من عالم الجسيمات الدقيقة ( الميكرو ) حتى علم الكونيات ( الكوزمولوجيا ) يقول العالم ورنر هيزينبرج بأن النظرية الموحدة حول عالم الجسيمات الدقيقة والجسيمات الكبيرة ( الماكرو ) تظل حتى يومنا هذا ، وبدرجة كبيرة ، موسيقى المستقبل . من المحتمل ، أنه ينمو الأن ذلك الملحن الذي سيستيع أن يكتبها ... أما الآن فلنعد إلى تلك الازمنة البعيدة عندما كان علم الذرة يعيش انتصاراته . كتب نيوتن يقول : " يتراءى لي أن الله ، ومنذ البداية ، قد خلق المادة على شكل جسيمات صبلة لا تخترق ، ومتحركة ، وأنه أعطى لهذه الجسيمات أبعاداص ، وشكلاً ، وخواص أخرى ، وكونها بالكميات النسبية ، اللازمة له من أجل الهدف الذي خلقها من أجله .
أعلان
Soon
Soon

نبذة عن كتاب أسرار عالم الجسيمات الدقيقة الأولية في الفيزياء

كتاب أسرار عالم الجسيمات الدقيقة الأولية في الفيزياء

1978م - 1443هـ العالم الذي لا يمكن رؤتيه تتحكم الطبيعة في الاشياء بواسطة أجسام غير مرئية . ( لوكريشيوس كاروس ) مقتطفات من محتوى الكتاب .. عندما عندما يستطيع العلماء ايجاد القوانين التي تشرح دقائق سلوكها ، وكل خواصها ، والتي بكم يجب أن يكون عددها ، عندئذ سنحصل على جدول مندلييف للجسيمات الاولية ، وسيعطينا المفتاح لتفهم طائفة أكبر بكثير من الظواهر من عالم الجسيمات الدقيقة ( الميكرو ) حتى علم الكونيات ( الكوزمولوجيا ) يقول العالم ورنر هيزينبرج بأن النظرية الموحدة حول عالم الجسيمات الدقيقة والجسيمات الكبيرة ( الماكرو ) تظل حتى يومنا هذا ، وبدرجة كبيرة ، موسيقى المستقبل . من المحتمل ، أنه ينمو الأن ذلك الملحن الذي سيستيع أن يكتبها ... أما الآن فلنعد إلى تلك الازمنة البعيدة عندما كان علم الذرة يعيش انتصاراته . كتب نيوتن يقول : " يتراءى لي أن الله ، ومنذ البداية ، قد خلق المادة على شكل جسيمات صبلة لا تخترق ، ومتحركة ، وأنه أعطى لهذه الجسيمات أبعاداص ، وشكلاً ، وخواص أخرى ، وكونها بالكميات النسبية ، اللازمة له من أجل الهدف الذي خلقها من أجله .


هذا الكتاب من تأليف لوكريشيوس كاروس و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة