بحث عن كتاب
كتاب أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة لغير محدد

تحميل كتاب أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة PDF

المؤلف : غير محدد
التصنيف : كتب منوعة
سنة النشر : غير محدد
عدد الصفحات : غير محدد
عن الكتاب : أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة المؤلف: أم حسن الناشر: موقع الكتيبات الاسلامية بسم الله الرحمن الرحيم ‏ لا شك – أختي الكريمة – أن المرأة إن لم تكن‎ ‎على علم بكتاب ربها وسنة نبيها ‏صلى الله عليه وسلم وعلى منهج سلف الأمة فأنى لها‎ ‎تربية الأجيال الصالحة ، ففاقد الشئ لا يعطيه كما يقال , فهي تربي الأجساد وتسمنها ،‎ ‎أما الأرواح ‏والنفوس فلن تستطيع تربيتها البتة بدون علم شرعي وهذه المسؤولية‎ ‎الكبرى الملقاة على عاتقها ‏حذر منها النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏ حيث قال: (( كلكم راع‎ ‎وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام راع وهو مسؤول عن ‏رعيته والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها وهي ‏مسؤولة عن رعيتها )‏‎(‎‏ متفق عليه‎ ‎ فحاجتك – أختي الفاضلة – إلى العلم الشرعي لا تقل أهمية عن حاجتك للمأكل والمشرب والملبس والدواء‎ ‎حتى ‏تحققي الغاية التي خلقت من أجلها وهي تحقيق‎ ‎العبودية التامة لله رب العالمين سواء كنت أما أو زوجة‎ ‎أو أختا أو بنتا ‏وهذا‎ ‎بنص قوله تعالى : {{ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون * ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله ‏هو الرزاق ذو القوة المتين }} سورة الذاريات ( 56- 57 ) ‏‎ الفهرس المقدمة ..................................................... . ٦ أولاً: فضل طلب العلم الشرعي .............................. . ٨ ثانيا: المرأة وطلب العلم قديما: .............................. ١٠ ثالثًا: المرأة وطلب العلم حديثًا .............................. ١٢ رابعا: العلوم الشرعية النافعة التي ينبغي لكل امرأة مسلمة أن تتعلمها: .................................................. ١٩ الخاتمة .................................................... ٦٢ الفهر س ................................................... .
أعلان
Soon
Soon

نبذة عن كتاب أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة

كتاب أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة

أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة المؤلف: أم حسن الناشر: موقع الكتيبات الاسلامية بسم الله الرحمن الرحيم ‏ لا شك – أختي الكريمة – أن المرأة إن لم تكن‎ ‎على علم بكتاب ربها وسنة نبيها ‏صلى الله عليه وسلم وعلى منهج سلف الأمة فأنى لها‎ ‎تربية الأجيال الصالحة ، ففاقد الشئ لا يعطيه كما يقال , فهي تربي الأجساد وتسمنها ،‎ ‎أما الأرواح ‏والنفوس فلن تستطيع تربيتها البتة بدون علم شرعي وهذه المسؤولية‎ ‎الكبرى الملقاة على عاتقها ‏حذر منها النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏ حيث قال: (( كلكم راع‎ ‎وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام راع وهو مسؤول عن ‏رعيته والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها وهي ‏مسؤولة عن رعيتها )‏‎(‎‏ متفق عليه‎ ‎ فحاجتك – أختي الفاضلة – إلى العلم الشرعي لا تقل أهمية عن حاجتك للمأكل والمشرب والملبس والدواء‎ ‎حتى ‏تحققي الغاية التي خلقت من أجلها وهي تحقيق‎ ‎العبودية التامة لله رب العالمين سواء كنت أما أو زوجة‎ ‎أو أختا أو بنتا ‏وهذا‎ ‎بنص قوله تعالى : {{ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون * ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله ‏هو الرزاق ذو القوة المتين }} سورة الذاريات ( 56- 57 ) ‏‎ الفهرس المقدمة ..................................................... . ٦ أولاً: فضل طلب العلم الشرعي .............................. . ٨ ثانيا: المرأة وطلب العلم قديما: .............................. ١٠ ثالثًا: المرأة وطلب العلم حديثًا .............................. ١٢ رابعا: العلوم الشرعية النافعة التي ينبغي لكل امرأة مسلمة أن تتعلمها: .................................................. ١٩ الخاتمة .................................................... ٦٢ الفهر س ................................................... .


هذا الكتاب من تأليف غير محدد و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها

تحميل
التحميل حجم الكتاب
تحميل غير محدد فى الوقت الحالى
أضافة مراجعة
0.0 / 5
بناء على 0 مراجعة
1 (0)
2 (0)
3 (0)
4 (0)
5 (0)
كتب ذات صلة